قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الفاتيكان: قال البابا يندكتس السادس عشر إن quot;الكنيسة تلتزم بمكافحة المواد الإباحية على شبكة الإنترنت، كونها تمثل احد أعراض الاستغلال والتمييز ضد المرأةquot;.

وخلال استقباله السفير الجديد لجمهورية ألمانيا الاتحادية لدى الكرسي الرسولي، راينهارد شويبي لتسلم أوراق اعتماده صباح اليوم في حاضرة الفاتيكان، تطرق البابا الى موضوعي quot;المتعة والمادية المنتشرين في البلدان الغربية، واللذين غالبا ما يؤديان إلى التمييز والاستغلال الجنسي للمرأةquot;، محذرا من أن quot;كل انسان، رجلا كان أم امرأة، يمتلك الكرامة ذاتها، وعدم الاكتراث لذلك يمثل نقصا خطيرا إزاء البشرية''.

وانتقد بشكل خاص quot;الانتشار الواسع للمواد الإباحية، بما في ذلك عبر الانترنت، مؤكدا أن quot;الكرسي الرسولي يلتزم لكي تقوم الكنيسة الكاثوليكية في ألمانيا بمحاربة هذا النوع من الاستغلال الجنسي بشكل واضح وحاسمquot;.

وخلص يوزف راتسنغر بالاعراب عن quot;الامتنان للمؤسسات الألمانية للعلاقات الجيدة مع الكرسي الرسولي، وإتاحة الفرصة للكنيسة الكاثوليكية لإعلان الإنجيل بحرية، ومساعدة المحتاجين من خلال المؤسسات الخيرية التابعة لهاquot;.

وفي السياق ذاته قال رئيس جمعية المشاهدين الكاثوليكية (آيارت) لوكا بورغوميو إن quot;ما جاء على لسان البابا هو نداء مهم لحماية صورة المرأة على شبكة الانترنتquot;، فـquot;المواد الإباحية والبغاء وغيرها شرور يجب أن تُحارب على الويب، بما في ذلك عن طريق تعزيز الضوابط واللوائحquot;.

ولفت إلى أن quot;المواد الإباحية أصبحت للأسف أكثر حضورا في التلفزة، لكن quot;لا يبدو أنها تعرف حدودا على شبكة الإنترنتquot;، وختم بالقول إن quot;القواعد مهمة لكن الاتفاقات المبرمة بين الدول تفوقها أهمية بكثيرquot; .