سيول: ذكرت الصحف الاربعاء ان كوريا الشمالية طلبت رسميا من الولايات المتحدة استئناف مساعداتها الغذائية المعلقة منذ عامين، ووعدت بالسماح للمراقبين الدوليين بالاشراف على توزيعها على السكان. وكتبت صحيفة quot;جونغ انغ البوquot; الكورية الجنوبية ان هان سانغ-ريول معاون سفير كوريا الشمالية لدى الامم المتحدة نقل الطلب في 14 كانون الثاني/يناير الى روبرت كينغ الموفد الاميركي الخاص لحقوق الانسان في كوريا الشمالية.

وقال هان لكينغ خلال اللقاء في نيويورك ان الشمال مستعد للسماح بمتابعة عملية توزيع المساعدات quot;قدر ما ترغب الولايات المتحدةquot; حسب ما نقلت الصحيفة عن مصدر دبلوماسي في واشنطن.

وكانت المساعدات الغذائية الاميركية لكوريا الشمالية علقت في اذار/مارس 2009 في حين رفض الشمال اقتراحا يرمي الى زيادة عدد المراقبين المكلفين الاشراف على توزيع هذه المساعدة للتحقق من ان النظام العسكري لن يستخدمها.

ولم يتخذ اي قرار حول احتمال استئناف هذه المساعدات بحسب كينغ الذي يزور حاليا كوريا الجنوبية كما افادت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية. وتواجه كوريا الشمالية التي شهدت مجاعة في التسعينات اوقعت مئات الاف الضحايا، نقصا مزمنا في المواد الغذائية وتعتمد مذذاك على المساعدات الدولية.

لكن هذه المساعدات تراجعت الى حد كبير نتيجة العقوبات وتهديدات النظام الشيوعي الذي لم يتخل عن برنامجه النووي. وحتى 2008 اعتادت كوريا الجنوبية على تسليم كوريا الشمالية 400 الف طن من الارز و300 الف طن من الاسمدة سنويا. لكن المحافظين الذين وصلوا الى السلطة في 2008 قرروا وقف هذا البرنامج طالما لا تتعهد بيونغ يانغ بنزع اسلحتها النووية.

وحذرت مجموعات خيرية من ان النقص الغذائي في البلاد قد يتفاقم هذه السنة.

nbsp;