قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أدرجت واشنطن اسمي رجلين أساسيين في النظام الإيراني على لائحتها السوداء لقادة الجمهورية الإسلامية المتهمين بارتكاب انتهاكات خطرة لحقوق الإنسان.


واشنطن: أدرجت واشنطن الأربعاء اسمي رجلين أساسيين في النظام الإيراني على لائحتها السوداء لقادة الجمهورية الإسلامية المتهمين بارتكاب انتهاكات خطرة لحقوق الإنسان منذ ربيع طهران عام 2009.

الاسمان الجديدان هما مدّعي عام طهران عباس جعفري دولت أبادي، والجنرال محمد رضا نقدي قائد قوات الباسيج، الميليشيا الإسلامية، التي كانت من أبرز الضالعين في عمليات القمع الدامية للمظاهرات التي أعقبت اعادة الانتخاب المثيرة للجدل للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في حزيران/يونيو 2009.

وأفادت وزارة الخزانة في بيان عن تجميد الأرصدة، التي قد تكون عائدة لهذين المسؤولين في الولايات المتحدة. وتم إقرار هذه العقوبات استنادًا الى مرسوم اصدره الرئيس الاميركي باراك اوباما تم اقراره في ايلول/سبتمبر 2010، ويسمح للسلطات الاميركية بمعاقبة قادة ايرانيين حاليين وسابقين، تثبت مسؤوليتهم او ضلوعهم quot;بانتهاكات خطرة لحقوق الانسانquot; تورطت فيها الدولة الايرانية منذ حزيران/يونيو 2009.

الا انها قد لا تؤثر كثيرا على المعنيين بها، لكون المسؤولون الايرانيون اشخاصًا غير مرحب بهم في الولايات المتحدة منذ سنوات.

ويضاف اسما جعفري دولت ابادي ونقدي الى اسماء ثمانية مسؤولين اخرين ومسؤولين ايرانيين سابقين فرضت واشنطن بحقهم هذه العقوبات في ايلول/سبتمبر 2010. ومن بين هؤلاء سلفاهما سعيد مرتضوي وحسين طائب. واستلم جعفري دولت ابادي مهامه في اب/اغسطس 2009 ونقدي في تشرين الاول/اكتوبر من العام نفسه.