قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: شارك العديد من المسؤولين الاسرائيليين الاربعاء في حفل تدشين مستوطنة يهودية مكونة من ستين منزلا في قلب حي راس العامود الفلسطيني في القدس الشرقية، على ما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

وحضر الحفل رئيس الكنيست رؤوفين ريفلين ورئيس بلدية القدس نير بركات وعلى الاقل وزير واحد من حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو لتدشين مستوطنة معالية زيتيم على سفوح جبل الزيتون الذي يطل على البلدة القديمة والمسجد الاقصى.

وياتي هذا التدشين بعد يوم من تاكيد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو تمسكه بالقدس quot;عاصمة موحدةquot; لاسرائيل.

وقالت منظمة عير اميم التي تدعو لتقسيم عادل للقدس بين اسرائيل والفلسطينيين في بيان لها ان quot;استمرار النشاط الاستيطاني في القدس الشرقية المدعوم من وزراء الحكومة واعضاء الحكومة هو استفزاز خطير يستهدف تخريب اي فرصة للتوصل الى تسوية سياسية للصراع الاسرائيلي-الفلسطينيquot;.

وكانت اسرائيل ضمت القدس الشرقية بعد ان احتلتها في 1967 وهي تعتبر القدس عاصمة quot;ابدية وموحدةquot; لها، الامر الذي لم يعترف به ابدا المجتمع الدولي.

ويسعى الفلسطينيون الى جعل القدس الشرقية المحتلة عاصمة لدولتهم التي يسعون لاقامتها.