قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كوبنهاغن: اعلنت الدنمارك القنصل الليبي العام في كوبنهاغن شخصا غير مرغوب فيه، بسبب دعمه المتكرر للعقيد معمر القذافي، وطالبته بمغادرة البلاد قبل الاول من حزيران/يونيو، كما اعلنت الجمعة وزيرة الخارجية لين اسبرسن.

وقالت الوزيرة لوكالة فرانس برس، quot;اؤكد اننا ابلغنا القنصل الليبي في الدانمارك انه لم يعد مرحبا به في البلاد وانه شخص غير مرغوب فيهquot;.

واضافت ان القنصل الليبي منير الداوادي الذي يشغل منصبه منذ 2008 quot;قد ابلغ بامهاله خمسة ايام مفتوحة لمغادرة البلادquot; قبل الاول من حزيران/يونيو، لأنه اعرب عن تأييده العلني quot;اكثر من مرة لسلوك نظام (معمر) القذافيquot;.

واوضحت اسبرسن quot;اننا نوجه من خلال هذا الاجراء اشارة واضحة الى القذافي نقول له ان لسلوك نظامه (حيال الشعب الليبي) عواقب على علاقاتناquot;.

وقالت ان quot;مجموعة من البلدان الاخرى اعلنت الدبلوماسيين المؤيدين للقذافي غير مرغوب فيهم، وهو ما وجدنا ان من الملائم القيام به ايضاquot;.

وهذه هي المرة الاولى منذ 1976 التي تعلن الدنمارك ديبلوماسيا شخصا غير مرغوب فيه. ففي تلك الفترة، طرد جميع موظفي سفارة كوريا الشمالية في كوبنهاغن لأنهم باعوا حشيشة الكيف وسجائر ومشروبات روحية (معفاة من الرسوم) على نطاق واسع في هذا البلد الاسكندنافي.

وذكرت الوزيرة ان طرد الدبلوماسي الليبي من منصبه في كوبنهاغن quot;يتفق تماما مع اتفاقية فييناquot;، المنظمة للعلاقات الدبلوماسية بين الدول.

لكنها اكدت ان القرار الدانماركي quot;لا يعني اننا قطعنا العلاقات مع الدولة الليبية، لأننا نرى، على غرار معظم البلدان، ان ليس من الملائم قطع العلاقاتquot;.

وتشارك الدانمارك بست طائرات اف-16 في الغارات الجوية التي يقوم بها التحالف الدولي منذ 19 آذار/مارس في ليبيا.