قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عين الحلوة: يحيي اللاجئون الفلسطينيون في لبنان الاحد الذكرى ال44 للنكسة اي هزيمة القوات العربية امام اسرائيل خلال حرب حزيران/يونيو 1967.

ويعتزم نشطاء لبنانيون وفلسطينيون القيام باحتجاج عند الحدود مع اسرائيل، الا ان الجيش اللبناني حظر القيام باية تجمعات عند الحدود خشية تكرار اعمال العنف التي جرت الشهر الماضي في ذكرى النكبة عام 1948.

وفي 15 ايار/مايو اندلعت اشتباكات بين المحتجين والجنود الاسرائيليين خلفت ستة قتلى على الحدود واربعة في هضبة الجولان على الحدود مع سوريا.

وحاول عشرون محتجا الاحد يرتدون الكوفيات تنظيم احتجاج عند العديسة المواجهة لمستوطنة مسيكاف عام الاسرائيلية، الا ان قوات الشرطة والجيش اللبناني قاما بايقافهم، حسب ما افاد مراسل فرانس برس.

ووضع الجيشان اللبناني والاسرائيلي على جانبي الحدود على اهبة الاستعداد وكذلك قوات الطوارئ الدولية (يونيفيل).

واغلقت المتاجر في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين ال12 في لبنان ورفعت الاعلام السوداء حدادا على ذكرى النكسة، وعزز الجيش وجوده خاصة في الجنوب.

ونصب الجيش اللبناني حواجز على الطرق المؤدية الى الحدود.