قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: ذكرت صحيفة تونسية اليوم ان رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي المستشار مصطفى عبدالجليل سيقوم خلال اليومين المقبلين بزيارة لتونس يجتمع خلالها مع كبار المسؤولين في الحكومة الانتقالية التونسية.

ونقلت صحيفة (الصباح) التونسية هنا اليوم عن مصادر اعلامية وصفتها بquot;القريبة من المجلس الانتقالي الليبيquot; ان رئيس المجلس عبدالجليل سيسعى خلال هذه الزيارة الى نيل الاعتراف من الحكومة الانتقالية التونسية بالمجلس كممثل شرعي ووحيد لليبيا في ظل احداث الثورة.

وتاتي هذه الزيارة الاولى لرئيس المجلس الانتقالي الليبي الى تونس عقب التصريحات التي ادلى بها كل من الرئيس التونسي المؤقت فؤاد المبزع ورئيس الحكومة الانتقالية التونسية الباجي قائد السبسي لبعض الصحافيين العرب والاجانب الذين قدموا في زيارة لتونس مؤخرا والتي اكدا فيها ان quot;نظام القذافي مثل ولايزال يمثل خطرا على الثورة التونسية منذ انطلاقهاquot;.

وقد اعتبر بعض المعلقين والمراقبين السياسيين في تونس هذه التصريحات quot;شديدة اللهجةquot; والاولى من نوعها حتى الان من اعلى هرم في السلطة المؤقتة في تونس quot;مؤشرا لعملية تسخين سياسي لاعلان السلطات التونسية قريبا اعترافها بالمجلس الانتقالي الليبي ممثلا رسميا للشعب الليبيquot;.

كما تاتي زيارة رئيس المجلس الانتقالي الليبي المقبلة لتونس في ظل التطورات السياسية والعسكرية المتسارعة في ليبيا ايضا وما افرزته من انشقاقات ومبادرات سياسية جديدة يقودها بالخصوص حقوقيون من القضاة والمحامين بالعاصمة الليبية طرابلس الذين شرعوا بدورهم في عقد اتصالات مع جهات سياسية ودبلوماسية عربية وغربية من اجل نيل التمثيل الرسمي باسم كافة الليبيين ايضا.

كما تزامنت هذه التحركات السياسية المكثفة سواء من جانب المجلس الانتقالي او بقايا نظام القذافي مع التطورات العسكرية الميدانية الاخيرة التي افرزت مؤشرات وبوادر قوية ببداية انهيار نظام القذافي لاسيما بعد تمكن الثوار من السيطرة على معظم المناطق في جبل (نفوسة) غرب ليبيا واقترابهم التدريجي من العاصمة والمدن المجاورة لها.