قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: اعلن سفير ايران في روسيا محمود رضا سجدي الاربعاء ان ايران بدأت اجراء ضد روسيا امام محكمة دولية بعد الغاء موسكو العام الماضي صفقة بيع صواريخ متطورة من طراز اس-300 تطبيقا لقرار للامم المتحدة.

ونقلت وكالة الانباء انترفاكس عن السفير الايراني قوله quot;نعتبر قانونا ان شحنة الصواريخ اس-300 لا تدخل في (اطار) قرار الامم المتحدة. وقد بدأنا هذا الاجراء لكي يسمح قرار المحكمة لروسيا بتنفيذ صفقة البيعquot;، لكنه لم يوضح اي محكمة تم اللجوء اليها وفي اي بلد.

وكان الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف منع في 22 ايلول/سبتمبر 2010 ارسال شحنة الصواريخ اس-300 الى ايران -وهو عقد انتقده الغربيون واسرائيل- تطبيقا لقرار من الامم المتحدة يفرض عقوبات على طهران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.

وقد اصدر مجلس الامن الدولي في التاسع من حزيران/يونيو من العام نفسه القرار 1929 الذي يشدد العقوبات المفروضة على ايران التي يشتبه المجتمع الدولي بانها تسعى الى اقتناء القنبلة الذرية على الرغم من نفيها المتكرر.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان روسيا quot;باعتquot; ايران للولايات المتحدة من خلال الغاء العقد.

وكانت اوروبا والولايات المتحدة واسرائيل انتقدت هذا العقد لان النظام المتطور للصواريخ التي توازي منظومة صاروخ باتريوت الاميركي سيسمح لطهران بالدفاع بشكل فاعل عن منشآتها النووية في حال تعرضة لضربات جوية.