قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إسلام أباد: تجنبت الجمعية الوطنية الباكستانية (مجلس النواب) اليوم محاولات الإطاحة برئيس الوزراء سيد يوسف رضا جيلاني بتبني قرار يؤيد الديمقراطية وتجديد الثقة في حكومته.

وقدم قرار التصويت على الثقة في مجلس النواب النائب أصفاد يار والي رئيس (حزب عوامي الوطني) الشريك في الائتلاف الحكومي، وتمت الموافقة عليه بالإجماع على القرار في جلسة البرلمان الخاصة، التي عقدت من قبل جميع الأطراف في الائتلاف.

جاء قرار الجمعية الوطنية اليوم ليجنب رئيس الوزراء أزمة سياسية كبرى ففي حال طرح الثقة في قيادته للحكومة فانه يتعين عليه ترك منصبه وحل الحكومة. وقال جيلاني في جلسة البرلمان بعد الموافقة بالاجماع على القرار المؤيد للديمقراطية انه لن يسمح للجيش أو المحكمة العليا بالاساءة الى النظام البرلماني.

وكانت المحكمة العليا قد طلبت من الحكومة في حكم تاريخي اعادة فتح كل قضايا الفساد المرفوعة ضد سياسيين، من بينهم الرئيس الباكستاني آصف زرداري.

فيما أشار جيلاني الى أن quot;البرلمان قد قام بفعل تاريخي اليومquot;، موضحًا أن حكومته وصلت الى السلطة بعد حصولها على غالبية الأصوات.