قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد: حث رئيس الوزراء الباكستاني سيد يوسف رضا جيلاني الولايات المتحدة الأميركية بعدم تجاهل دور بلاده في الحرب على الإرهاب.
وأوضح في مؤتمر صحفي عقده اليوم في لندن في ختام الزيارة الخاصة التي قام بها إلى بريطانيا أن باكستان شريك أساسي في الحرب التي تقودها الولايات المتحدة ضد الإرهاب، وأنها قدمت وضحت الكثير في هذه الحرب، ويجب على الولايات المتحدة أن لا تنسى جهودها وتضحياتها أثناء ذكر الانتصارات التي تم تحقيقها في هذه الحرب.
وأضاف وفقاً لما نشرته وكالة الأنباء الباكستانية في إسلام آباد مساء اليوم أن باكستان تعتبر علاقاتها مع الولايات المتحدة مهمة للغاية، ولكنها لن تساوم على مصالحها وسيادتها الوطنية. ، مشيرا إلى أن بعض الخطوات التي اتخذتها الولايات المتحدة بشكل أحادي الجانب مؤخراً مثل العملية العسكرية على مجمع بالقرب من مدينة أبيت آباد أدى إلى تراجع الثقة بين البلدين.
وقال: إن باكستان دولة ذات سيادة ويجب على الولايات المتحدة احترام سيادتها في الحرب على الإرهاب.
وحول علاقات باكستان بالهند أوضح جيلاني أن البلدين أدركا بأن استمرار التوتر في علاقاتها يصب في مصلحة العناصر المتطرفة، مشيراً إلى أن عملية حوار السلام الشامل جارية بين البلدين وسيتم حسم كافة الخلافات العالقة بينهما سلمياً بالتفاوض.
من جهة أخرى أوضح جيلاني أنه يجب على باكستان وأفغانستان تكثيف جهودهما لإنهاء الاقتتال الجاري على حدودهما المشتركة، مؤكداً أن الاستقرار في أفغانستان يصب في مصلحة باكستان. ولفت إلى أن العلاقات بين إسلام آباد وكابول أفضل بكثير من الماضي وأنه على اتصال دائم بالرئيس الأفغاني حامد كرزاي لكي لا يحدث سوء التفاهم بين البلدين.
كما أعرب عن أمله بأن تؤدي الهند دوراً إيجابياً في أفغانستان لضمان الأمن والسلام الدائم في المنطقة.