قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أعلنت الشركة السعودية للأبحاث والنشر عن تعيين عادل الطريفي نائبا لرئيس تحرير الشرق الأوسط، إضافة إلى احتفاظه برئاسة تحرير المجلة.

وأصدر الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزبز، رئيس مجلس إدارة quot;المجموعة السعودية للأبحاث والتسويقquot; قرارا بتعيين الزميل الطريفي نائبا لرئيس تحرير صحيفة quot;الشرق الأوسطquot; بالإضافة إلى عمله رئيسا لتحرير مجلة quot;المجلةquot; وذلك بعد موافقة مجلس إدارة المجموعة ومصادقة مجلس أمناء quot;الشركة السعودية للأبحاث والنشرquot; على القرار، ليكون الطريفي وعلي إبراهيم نائبين لرئيس تحرير الشرق الأوسط.

الطريفي يعمل ايضا رئيسا لتحرير مجلة المجلة

والطريفي خريج مدرسة للندن لعلوم الاقتصاد، وهي أيقونة تعليم دولية، عرف بتحليلاته السياسية التي تتعلق بشؤون المنطقة الشرق أوسطية، ومداخلاته التلفزيونية اللافتة، وسبق وأن تنقل بين صحف الوطن والرياض والشرق الأوسط، قبل أن تحط رحاله في مجلة المجلة، التي شهدت في عهده نقلة تطويرية وتكنلوجية مختلفة.

وبدأ الطريفي عمله الصحافي كاتبا وباحثا متخصصا في الشؤون الإقليمية، ومشاركا في وسائل إعلامية عربية وعالمية، إلى أن حانت مهمته الصحافية الأولى، وهي اعتلاء كرسي رئاسة التحرير مباشرة، في مجلة المجلة، لتبدأ بعدها الرحلة الجديدة في حياته المهنية.

وبهذا التعيين يصبح للشرق الأوسط نائبين لرئيس التحرير، ما يعيد دفقة الحيوية للصحيفة الخضراء التي تعاقب عليها رؤساء التحرير والصحافيين والغزاة والطامعين ، وظلت لأكثر من ربع قرن معلمة صحافية مميزة في عالم الورق، ودنيا الإلكترون.

وجريدة الشرق الأوسط، جريدة عربية دولية تصدر من لندن، أسسها الإخوان هشام ومحمد علي حافظ، وصدر العدد الأول منها في 4 يوليو 1978.