قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: ذكرت صحف جزائرية السبت ان احد الاسلاميين السبعة الذين قتلهم الجيش الجزائري الثلاثاء في شرق العاصمة الجزائرية، قدم على انه مسؤول كبير في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

واوضحت صحيفة الوطن الناطقة بالفرنسية ان عزت رزقي المعروف ايضا باسم ابو جعفر، كان يمول تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي والذراع اليمنى لزعيم هذا التنظيم عبد المالك دروكدال.

وكانت وزارة الدفاع اعلنت ان سبعة اسلاميين اعضاء في مجموعة مسلحة quot;خطيرةquot; قتلوا صباح الثلاثاء في منطقة بومرداس (50 كلم شرق العاصمة الجزائرية) على اثر quot;عملية (عسكرية) واسعةquot; في هذه المنطقة.

وفي الاجمال، قتل تسعة اسلاميين مسلحين منذ بداية هذه العملية التي لا تزال متواصلة في هذه المنطقة التي تعتبر معقلا لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، بحسب الصحافة.

وقالت صحيفة الوطن ايضا ان رزقي انضم الى المسلحين الاسلاميين في 1994 في بداية الحرب الاهلية في الجزائر.

وكانت وزارة الدفاع اكدت مجددا الثلاثاء تصميم الجيش على مواصلة مكافحة quot;المجموعات الارهابية المتبقيةquot; لوضع حد نهائي لاعمالها quot;الاجراميةquot;.

وفي 16 ايلول/سبتمبر اعتقلت قوات الامن في منطقة البويرة (120 كلم جنوب شرق العاصمة الجزائرية) صلاح قاسمي القيادي الكبير في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي الذي قدم على انه المتحدث باسم هذا التنظيم.

وعرف صلاح قاسمي خصوصا لاعلانه في 2006 انضمام الجماعة السلفية للدعوة والقتال سابقا الى تنظيم القاعدة. وقد اطلق لاحقا على الجماعة اسم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

وينشط تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي في الجزائر وخصوصا في منطقة بومرداس ومناطق تيزي وزو (110 كلم شرق العاصمة) وبجاية والقبائل، ويهاجم قوات الامن عموما.