قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: اعيد انتخاب عبد القادر بن صالح رئيسا لمجلس الامة (الشيوخ) الجزائري الاربعاء خلال جلسة للمجلس ، بحسب ما افادت مصادر رسمية.

واعيد انتخاب بن صالح (71 عاما) في مهامه التي يتولاها منذ 2002، باغلبية 132 صوتا مقابل معارضة عشرة نواب وامتناع نائبين اثنين.
ورئيس مجلس الامة هو الشخصية الثانية في الدولة الجزائرية.
وبن صالح من قيادات حزب التجمع الوطني الديموقراطي (ليبرالي) الذي فاز بالاغلبية اثناء انتخابات مجلس الامة الجزئية في 29 كانون الاول/ديسمبر الماضي، ليصبح القوة السياسية الاولى في مجلس الامة ب44 عضوا من 96 من النواب يتم انتخابهم بشكل غير مباشر من خلال هيئة ناخبة مكونة من اعضاء المجالس البلدية والولائية.
ويتشكل مجلس الامة الغرفة الثانية للبرلمان الجزائري من ثلثين من الاعضاء المنتخبين (96) وثلث يعينه رئيس الجمهورية (48).
وعين الرئيس الجزائري 30 نائبا جديدا في المجلس اغلبهم من الوزراء السابقين في حكومة احمد اويحيى. كما جدد الرئيس لمعظم الاعضاء الذين كانوا في نهاية ولايتهم التي تستمر ست سنوات مثل بن صالح.
وعين بوتفليقة في المجلس عددا من المقربين منه بينهم مترجمته لمدة 13 عاما حفيظة بن شهيدة وطبيبه مسعود زيتوني.
كما عين الرئيس الجزائري في المجلس صالح غوجيل (81 عاما) المسؤول غن مجموعة معارضة داخل حزب الرئيس.