قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني من القاهرة: أعلن أحمد الجربا رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض اليوم في اختتام الأعمال التحضيرية لاجتماع الجامعة العربية، quot;عدم مشاركة الائتلاف في مؤتمر جنيف 2 اذا لم يؤسس لرحيل بشار الأسدquot;.

والتقى اليوم الجربا نبيل العربي الامين العام لجامعة الدول العربية، وكان الحديث واضحا من الطرفين خاصة بعد نهاية زيارة الاخضر الابراهيمي الموفد العربي والدولي الى دمشق والزيارات العربية التي قام بها اضافة الى قرب انعقاد اجتماعات الهيئة العامة للائتلاف لحسم موضوع المشاركة في جنيف 2.

واحتل موقف الائتلاف الوطني من جنيف 2 الجانب الاكبر من الاجتماع اضافة الى أن الجربا وضع العربي في صورة تحركاته الأخيرة خلال مشاركته في مؤتمر لندن 11 مجموعة اصدقاء سوريا وجولة الجربا العربية والخليجية.

فيما وضع العربي الجربا في صورة جهود الجامعة العربية لحل الأزمة السورية وانهاء عذابات الشعب السوري في ظل ظروف متشابكة عربية واقليمية وسبل انعقاد مؤتمر quot;جنيف2quot; حول سوريا لحل الأزمة السورية سياسيا.

واستمرت الاجتماعات التحضيرية المكثفة لاجتماع الجامعة العربية المقرر غدا ساعات طويلة اليوم السبت شملت ائتلاف المعارضة السورية ووزير الخارجية بسلطنة عمان يوسف بن علوى مع نبيل العربي، وذلك لتوضيح الموقف العربي من مؤتمر جينيف 2 المأمول أن ينعقد فى 23 نوفمبر.

واعلن الائتلاف انه سيشارك فى اجتماع مجلس الجامعة الطارئ برئاسة وزير الخارجية الليبي، ومن المقرر أن يلقى رئيس الائتلاف أحمد الجربا، كلمة أمام الاجتماع لتوضيح مطالب المعارضة ووجهة نظرها.

يأتي هذا الاجتماع قبيل انعقاد اجتماع وزراء الخارجية العرب غدا برئاسة ليبيا لمناقشة الأزمة السورية في ظل الغموض الذي بات يكتنف انعقاد مؤتمر جنيف 2، ونتائج جولات الأخضر الابراهيمي المبعوث الأممي العربي الخاص بسوريا في هذا الشأن مؤخرا وينعقد ضمن ظروف بالغة التعقيد وتردي الاوضاع الانسانية في الداخل وعدم وصول المساعدات الى المناطق المحاصرة وعدم تحرك الملف السوري باتجاه الحل السياسي وانسداد الافق.

واعتبر نائب رئيس الحكومة للشؤون الاقتصادية المقال قدري جميل إن هناك quot;توافقا دوليا على عدم فرض تنحي الرئيس بشار الأسد قبل مؤتمر quot;جنيف 2quot;.

وأوضح جميل، في مقابلة مع قناة العربية وقناة فرانس 24 , quot;دخلنا الحكومة من أجل تحقيق حكومة الوحدة الوطنية الشاملةquot;، مشيراً إلى أن التوافق الدولي وصل إلى اتفاق بعدم فرض التنحي قبل quot;جنيف 2quot;.

و قال جميل إن جنيف 2 بدأ وهو منعقد في ظل هذه الحوارات الجارية وسينتهي حين انعقاده، وموضوع تنحي الرئيس بشار الأسد أمر غير وارد، لأن شرط التنحي هو مطلب تعجيزي قبل بدء الحوار.

فيما قال سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي ان هناك محاولات لتشويه جنيف 2 دون تفاصيل.