قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاربعاء في طهران quot;الدول المسؤولةquot; الى التحرك حتى يفضي مؤتمر السلام الدولي حول سوريا في كانون الثاني/يناير quot;الى نتيجةquot;.

ولافروف موجود في طهران منذ الثلاثاء لاجراء محادثات تتعلق بالبرنامج النووي الايراني وبملف سوريا التي تدعم موسكو وطهران نظامها في الحرب ضد مقاتلي المعارضة.
ويلتقي لافروف الاربعاء الرئيس الايراني حسن روحاني.
وقال لافروف quot;على كل الدول المسؤولة ان تفعل شيئا ليفضي مؤتمر جنيف 2 الى نتيجة ايجابيةquot; وذلك ردا على سؤال لاحد الصحافيين عن شائعات مفادها ان الرياض التي تدعم المعارضة ستهدد الدول الحليفة للنظام السوري اذا ترشح الاسد لولاية جديدة في 2014 .
وقال لافروف في مؤتمر صحافي مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف quot;الذين لا يريدون التوصل الى مثل هذه النتيجة يثبتون عدم التزامهم بمطالب الاسرة الدوليةquot;.
واضاف quot;مبادرة جنيف 2 مدعومة من المجتمع الدولي ومن قرار دولي وعلى دول المجتمع الدولي ان تطبقهquot;.
واكد الوزير الروسي اكثر من مرة ان ايران quot;لاعب اساسيquot; في تسوية النزاع الذي اوقع اكثر من 126 الف قتيل خلال 33 شهرا.
وقال لافروف ان مؤتمر جنيف 2 المقرر عقده في 22 كانون الثاني/ينايرquot;يجب ان يجسد نص جنيف 1quot;.
وخلال الاجتماع الاول في جنيف في حزيران/يونيو 2012 اتفق المشاركون على مبدأ عملية انتقالية سياسية يقودها السوريون وعدم اتخاذ قرار بشان دور الاسد.
واكد النظام والمعارضة في سوريا مؤخرا عزمهما التوجه الى جنيف لكن يبدو انهما يختلفان بشدة حول الدور المخصص للاسد. وبحسب النظام على الرئيس ان يقود المرحلة الانتقالية في حال التوصل الى اتفاق في جنيف لكن المعارضة السياسية ومقاتليها يرفضون مشاركته في هذه العملية.
وترفض المعارضة السياسية مشاركة طهران في جنيف 2 فيما يرفض النظام السوري مشاركة الرياض.
وقال ظريف ان طهران مستعدة للمشاركة في المؤتمر quot;دون شروط مسبقةquot;.
ودعا لافروف ايضا الى مواصلة المباحثات بعد الاتفاق المبرم في جنيف بين طهران والدول العظمى الذي يحد لستة اشهر بعض الانشطة النووية الايرانية لقاء تخفيف جزئي للعقوبات الغربية.
وقال quot;يجب بدء المشاورات للتوصل الى حل شامل وانهاء المسائل المتعلقة بهذا الملفquot;.
واضاف ظريف ان الاتفاق النهائي quot;مرحلة صعبة في المفاوضات مع مجموعة 5+1quot;.
كما اشار الى المشاكل المتعلقة بتسليم روسيا سوريا نظام اس-300 ارض-جو وهو عقد الغته موسكو في 2010 تطبيقا للعقوبات الدولية بسبب برنامج طهران النووي. وتطالب ايران بتعويضات لالغاء العقد.
وقال ظريف quot;ما زلنا نصر على تطبيق الاتفاقات السالفةquot; معربا عن quot;الامل في ان يتم تسوية المشكلة بشكل مقبولquot;.
وفي مجال النووي المدني اكد لافروف ان موسكو quot;ترغب في مواصلة تعاونها مع ايرانquot;.
وقال لافروف quot;ندرك رغبة ايران بان تمتلك محطات نووية مدنية مثل محطة بوشهرquot; التي بناها الروس جزئيا مشددا على ان المحطة الايرانية الوحيدة quot;تعمل بالمياه الخفيفة ولا يوجد اي قرار دولي يمنع ذلكquot;.
واشار ظريف الى quot;مباحثات، وفي بعض الحالات اصبحنا قريبين جدا من اتفاق ومن تطبيقهquot;.
وتؤكد طهران انها تريد انتاج 20 الف ميغاوات من الطاقة الكهربائية النووية. وقد بنت روسيا محطة اولى بقوة الف ميغاوات في بوشهر وسلمت رسميا الى مهندسين ايرانيين في ايلول/سبتمبر.