قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ماليه: أعلن مصدر قضائي الاربعاء ان محكمة في المالديف حكمت على فتاة في الخامسة عشرة من العمر بمئة جلدة والاقامة الجبرية ثمانية اشهر لانها وافقت على اقامة علاقات جنسية قبل الزواج. وخلال تحقيق للشرطة حول اتهامات بالاغتصاب ضد زوج امها، اكتشفت الشرطة ان الفتاة مارست الجنس مع رجل آخر.

وقال مصدر قضائي طالبا عدم كشف هويته quot;صدر الحكم عليها وستجلد عندما تبلغ من العمر 18 عاماquot;. واضاف ان quot;الحكم يمكن ان يطبق فورا اذا ارادت ذلكquot;. ويمكن ان يحكم على زوج والدتها بالسجن 25 عاما اذا ادين باغتصابها لانه متهم ايضا بقتل طفل ولد من اغتصابه الفتاة.

ويمنع القانون في هذا البلد الذي يطبق الشريعة ويضم 330 الف نسمة من المسلمين السنة، اقامة اي علاقات جنسية قبل الزواج. وكانت منظمات للدفاع عن حقوق الانسان دانت تهمة اقامة علاقات جنسية قبل الزواج بينما دعت الحكومة القضاء الى الرأفة بالفتاة معتبرة انها صدمت بعد تعرضها للاغتصاب عدة مرات من قبل زوج امها.

وقال مسعود عماد الناطق باسم الرئيس محمد وحيد لفرانس برس في كانون الثاني (يناير) الماضي ان الفتاة يجب ان تعامل كضحية وليس كمتهمة. اما عشيق الفتاة، فلم يعرف مصيره القضائي بعد.

وكانت محكمة حكمت في ايلول (سبتمبر) الماضي على فتاة في السادسة عشرة من العمر بالجلد علنا لاقامتها علاقات جنسية خارج اطار الزواج على الرغم من ضغوط مارستها الامم المتحدة لوقف العقوبات الجسدية ضد النساء. وقد حكم على صديقها بالسجن عشر سنوات.