قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: دعا وزير الخارجية الاميركي جون كيري الجمعة السلطات الايرانية الى الافراج عن مواطن اميركي من اصل ايراني اعتنق المسيحية وحكم عليه بالسجن ثماني سنوات بسبب انشطته الدينية.

وقال كيري في بيان انه quot;قلق للغايةquot; على مصير عابديني وهو ايراني مسيحي يحمل ايضا الجنسية الاميركية واعتنق المسيحية قبل ان يحكم عليه بالسجن لمدة ثماني سنوات في سجن ايوين الشهير في شمال طهران.

واكد كيري انه quot;صدمquot; لما ابلغ بن عابديني تعرض في السجن لاعمال عنف جسدية ونفسية.

وكان البيت الابيض ندد مطلع العام باصدار القضاء الايراني حكما بالسجن ثماني سنوات على سعيد عابديني لاسباب تتعلق بمعتقداتهquot;، مؤكدا ان عابديني حوكم على قناعاته الدينية.

واوقف في ايلول/سبتمبر خلال زيارة لايران. ويقول داعمو عابديني انه شارك فعلا في اقامة كنائس خاصة في ايران مطلع القرن الحالي عندما كانت مثل هذه الانشطة مسموحا بها الى حد كبير في عهد الرئيس الاصلاحي محمد خاتمي.

وبعد انتقاله للعيش في الولايات المتحدة، اعتقل عابديني العام 2009 اثناء زيارة لايران ثم اطلق سراحه بعد ان تعهد بعدم المشاركة في اي انشطة دينية في هذا البلد وفقا لاسرته.

وتؤكد زوجته انه التزم بوعده وان عودته مؤخرا لايران كانت لبناء ملجأ للايتام.

ويقر الدستور الايراني بحقوق بعض الاقليات الدينية مثل المسيحيين الا انه يعاقب على الردة بالاعدام وفقا للشريعة الاسلامية.