قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلنت السلطات العسكرية الاميركية انه تم السبت فصل المعتقلين في معتقل غوانتانامو، وبينهم عشرات مضربون عن الطعام، واودعوا في زنزانات انفرادية على اثر تمرد دفع بالسلطات الى اطلاق النار بواسطة رصاص غير قاتل.

وقال المتحدث باسم المعتقل روبرت دوراند في بيان ان القائد quot;امر بنقل المعتقلين في زنزانات مشتركة الى اخرى انفرادية في المعسكر رقم 6 لضمان سلامة وامن هؤلاء المعتقلينquot;.

واوضح ان quot;هذا الاجراء اتخذ على اثر محاولة المعتقلين الحد من قدرة الحراس على مراقبتهم عبر تغطية كاميرات المراقبة والنوافذ والحواجز الزجاجيةquot;.

وتدخل الحراس لازالة هذه العوائق، لكن quot;بعض المعتقلين قاوموا بواسطة اسلحة دبرت على عجل، وردا على ذلك اطلقت اربع رصاصات +اقل من غير قاتلة+quot;، كما اعلن المتحدث من دون توضيح نوع الرصاص المستخدم.

وبحسب المصدر نفسه، فانه لم يصب اي من الحراس او المعتقلين بجروح.

وفي بريد الى وكالة فرانس برس، اعرب محامي الكويتيين الاثنين المضربين عن الطعام باري فينغارت عن اسفه لاستخدام القوة.

وقال ان quot;عمل المسؤولين عن المعتقل هو العكس تماما لما اعتقد انه ينبغي فعله. الاضراب عن الطعام كان سينتهي اليومquot; لو لم يجر تفتيش مصاحف هؤلاء الرجال.

وبحسب المحامين، فان معظم المعتقلين في المعسكر رقم 6 حيث يوجد 130 معتقلا، مضربون عن الطعام على اثر عملية تفتيش في بداية شباط/فبراير جرى خلالها تفحص المصاحف بطريقة اعتبرت بمثابة تدنيس.

وبحسب البنتاغون، فان عدد المضربين عن الطعام كان 43 الخميس، اي اربع مرات اكثر منه قبل شهر، وبينهم 11 يتم اطعامهم بالقوة بواسطة انابيب.