قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الفاتيكان: اعلن المتحدث باسم الحبر الاعظم فيدريكو لومباردي الثلاثاء ان البابا فرنسيس يصلي من اجل اطلاق سراح المطرانين الارثوذكسيين اللذين خطفا الاثنين بالقرب من حلب ومن اجل quot;امال حقيقية باحلال السلامquot; في سوريا.

وصرح المتحدث ان quot;البابا يتابع الاحداث بترقب ويصلي من اجل سلامة واطلاق سراحquot; المطرانين يوحنا ابراهيم وبولس يازجي اللذين خطفا الاثنين في قرية كفر داعل.

واضاف المتحدث ان البابا يصلي ايضا quot;من اجل التوصل بفضل جهود الجميع الى حل للماساة الانسانية التي يعيشها الشعب السوري ومن اجل امال حقيقية باحلال السلام والمصالحةquot;.

وتابع لومباردي ان خطف المطرانين ومقتل سائقهما quot;بينما كانوا يقومون بمهمة انسانية تاكيد مؤسف للوضع الماساوي الذي يعيشه الشعب السوري والمسيحيونquot; هناك.

ومضى يقول ان quot;الحبر الاعظم اطلع على هذا التطور الخطير الذي يضاف الى تصعيد العنف في الايام الاخيرة والوضع الانساني الملحquot;.

وكانت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) نقلت مساء الاثنين عن مصدر مسؤول قوله ان quot;مجموعة ارهابية مسلحة قامت اليوم باختطاف المطران يوحنا ابراهيم رئيس طائفة السريان الارثوذكس وتوابعها، والمطران بولس يازجي رئيس طائفة الروم الارثوذكس وتوابعها، اثناء قيامهما بعمليات انسانية في قرية كفر داعل في ريف حلبquot;.

وافادت وكالة quot;ايجانيوزquot; الكاثوليكية ان quot;هوية الخاطفين لم تتضح بعدquot;، وذكرت بان المطران ابراهيم ندد بعمليات الخطف والعنف ضد المسيحيين.