قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: اعلن وسيط ان عناصر من تنظيم القاعدة في اليمن افرجوا الجمعة عن سائحة جنوب افريقية اختطفت في ايار/مايو مع زوجها الذي سيطلق سراحه في الايام المقبلة.

وصرح انس الحاماتي quot;لقد توصلنا الى اطلاق سراح المراة. وسيتم الافراج عن زوجها في الايام المقبلةquot;، مضيفا ان الخاطفين من تنظيم القاعدة.

واوضح الوسيط في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس انه في طريقه الى صنعاء برفقة السائحة بعدما قدما من محافظة ابين، حيث اطلق سراحها على بعد اكثر من مئتي كلم من تعز (جنوب غرب) حيث اختطفت. ولم يوضح الوسيط ما اذا تم دفع فدية.

وينشط تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، والذي تعتبره الولايات المتحدة الاخطر في الشبكة، في محافظة ابين جنوب اليمن رغم شن حملات عسكرية عدة ضده.

وكان مسؤول يمني رفيع المستوى اعلن في ايار/مايو ان الرجل وزوجته كانا يعملان مدرسين في تعز قبل ان ينتقلا للعمل لدى مستثمر محلي، من دون ان يحدد هويته. وكان الزوجان في احد الفنادق في شرق المدينة عندما تعرّضا للخطف على ايدي اشخاص من الجنادية (35 كلم عن المكان) بحسب مسؤول اخر.

وكانت الاجهزة الامنية اعلنت انذاك ان عملية الخطف كان مردها خلاف عقاري بين شيخ احدى القبائل والسلطات المحلية، موضحة ان الزوجين يمكن ان يكونا استخدما للمقايضة. ومع ان عمليات اختطاف الرهائن رائجة في اليمن، الا ان مدينة تعز كانت في منأى عنها حتى الان.

وخطف مئات الاشخاص في اليمن في السنوات الـ15 الاخيرة. وافرج عن غالبيتهم من دون ان يتعرضوا لاي اذى، وفي معظم الحالات لقاء دفع فديات. وفي ايار/مايو، افرج افراد احدى القبائل في جنوب البلاد عن ثلاثة عاملين في اللجنة الدولية للصليب الاحمر، من بينهم سويسري وكيني، اضافة الى رهينتين مصريين. وكان الجميع اختطفوا لبضعة ايام واطلق سراحهم بفضل وساطة قبلية.