قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: عاد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة (76 عاما) الخميس الى الجزائر بعدما اجرى لثلاثة ايام فحوصا طبية في مستشفى فال دو غراس العسكري في باريس، بحسب ما ذكرت وكالة الانباء الجزائرية الرسمية.

وقالت الوكالة ان نتائج الفحوص اظهرت quot;تحسنا واضحاquot; في الحال الصحية للرئيس الذي تنتهي في 19 كانون الثاني/يناير مهلة دعوته الهيئات الناخبة الى الانتخابات الرئاسية المقررة في منتصف نيسان/ابريل.

وبحسب الوكالة التي لا تذكر مصدرا، فان quot;عودته كانت متوقعة اصلا الجمعة في 17 كانون الثاني/ينايرquot;.

وكانت الوكالة اوردت الثلاثاء بيانا للرئاسة جاء فيه انه quot;من اجل استكمال الفحوصات التي بدات بالجزائر العاصمة، وفي اطار فحص طبي روتيني مبرمج منذ شهر حزيران/يونيو 2013، فان رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة موجود بمستشفى فال دو غراس منذ يوم الاثنين 13 كانون الثاني/يناير 2014 والى غاية الجمعة 17 كانون الثاني/يناير 2014quot;.

وكان الرئيس الجزائري نقل الى مستشفى فال دو غراس في باريس اعتبارا من 27 نيسان/ابريل 2013، ومنه الى مؤسسة لي زانفاليد الوطنية المتخصصة في الاهتمام بالحالات الصعبة وبقي فيها حتى السادس عشر من تموز/يوليو. وقالت مصادر رسمية انه اصيب بجلطة دماغية.

وينهي بوتفليقة الذي يحكم الجزائر منذ 1999 ولايته الثالثة في نيسان/ابريل المقبل، ولم يعلن حتى الان ما اذا كان سيترشح لولاية رابعة فيما اعلن حزبه جبهة التحرير الوطنية وعدد من مناصريه انه سيكون مرشحهم للانتخابات المقبلة.