قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بعلبك: قتل اربعة اشخاص بينهم طفل واصيب 20 آخرون اليوم الجمعة في سقوط قذائف مصدرها سوريا على بلدة عرسال الحدودية في شرق لبنان، بحسب ما افاد مصدر امني. وتزامن القصف على هذه البلدة مع سقوط اكثر من عشرين قذيفة وصاروخ مصدرها سوريا على مناطق عدة في شرق لبنان الذي شهد اعمال عنف خلال الاشهر الماضية على خلفية النزاع في سوريا المجاورة.

وقال المصدر quot;قتل اربعة اشخاص بينهم طفل في السادسة من العمر واصيب 20 على الاقل في سقوط قذائف مصدرها الاراضي السورية على بلدة عرسالquot; الحدودية مع سوريا. وتستضيف البلدة ذات الغالبية السنية والمتعاطفة اجمالا مع المعارضة السورية، آلاف النازحين السوريين الهاربين من النزاع في بلادهم. وتعرضت مرارا خلال الاشهر الماضية لقصف من الطيران السوري.

وقال نائب رئيس البلدية احمد الحجيري لوكالة فرانس برس ان quot;ستة قذائف اطلقت من سوريا اصابت منطقة سكنية، وسقطت اثنتان منها على منازلquot;. واضاف quot;لا نعرف بعد ما اذا كان الضحايا لبنايين ام سوريينquot;.

وقال المصدر الامني ان القصف على عرسال quot;تزامن مع سقوط اكثر من 20 صاروخا وقذيفة على مناطق اخرى، منها رأس بعلبك والقاع والعين واطراف مدينة الهرملquot; حيث يتمتع حزب الله، حليف دمشق والمشارك في القتال الى جانب القوات النظامية السورية، بنفوذ واسع.

ويأتي هذا القصف غداة تفجير بسيارة مفخخة استهدف وسط مدينة الهرمل وادى الى مقتل ثلاثة اشخاص. ورجح وزير الداخلية مروان شربل ان تكون هذه العملية انتحارية، مشيرا الى ان الجزم بذلك quot;يحتاج الى بعض الوقتquot;. وتبنت العملية quot;جبهة النصرة في لبنانquot;، قائلة ان الهجوم كان انتحاريا.

واضافت انه اتى quot;ردا على ما يقوم به الحزب (في اشارة الى حزب الله الشيعي) من جرائم بحق نساء واطفال اهل السنة في سورياquot;.

nbsp;