قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تنطلق غداً الاثنين من الرياض قافلة إغاثية مكونة من ثمانية وثمانين شاحنة محمّلة بالمواد الغذائية، والبطانيات، والخيام، والملابس المتنوعة متوجهة إلى مخيمات اللاجئين السوريين في الأردن.


الرياض: تنطلق غداً الاثنين من الرياض قافلة إغاثية مكونة من ثمانية وثمانين شاحنة محمّلة بالمواد الغذائية، والبطانيات، والخيام، والملابس المتنوعة متوجهة إلى مخيمات اللاجئين السوريين في الأردن، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية المشرف العام على الحملة الوطنية السعودية لنصرة في سوريا.

وتشمل القافلة 21 شاحنة محمّلة بـ 20 ألف بطانية،و8 شاحنات محمّلة بـ 160 طن من التمور، و6 شاحنات محمّلة بملابس شتوية متنوعة، و52 شاحنة محمّلة بـ 2500 خيمة معزولة ومضادة للحريق والمطر، بالإضافة إلى شاحنة محمّلة بالبسكويت مخصصة لأطفال اللاجئين السوريين.

ويتوقع وصول الشاحنات صباح الخميس القادم إلى الأردن، حيث سيتم توزيع مكوناتها على الأشقاء السورين في أماكن تجمعاتهم في المخيمات لتعينهم على مواجهة الظروف الصعبة التي يمرون بها.

وتأتي هذه القافلة تواصلاً للجهود الإنسانية التي تقدمها المملكة العربية السعودية للإسهام في التخفيف من معاناة السوريين وامتداداً لمسيرة البرامج الإغاثية التي تقدمها الحملة للمتضررين في هذا الإطار حيث قامت باعتماد وتنفيذ أكثر من 81 برنامجاً إغاثياً ومشروعاً إنسانياً في مواقع تجمعات اللاجئين السوريين في كل من الأردن ولبنان وتركيا بتكلفة إجمالية بلغت أكثر من 538 مليون ريال، شملت تقديم البرامج الإغاثية والغذائية والإيوائية والرعاية الصحية والتعليمية في مخيمات اللاجئين السوريين بالأردن وتركيا ولبنان.