قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن مؤسس مجموعة فيرجين غروب البريطاني ريتشارد برانسون من أبوظبي أن الفترة التي تفصلنا عن إطلاق أول سائح فضاء من أبوظبي قد لا تتجاوز السنة والنصف.


أبو ظبي: فرض مشروع سياحة الفضاء انطلاقاً من أبوظبي نفسه على لقاء مع مؤسس مجموعة فيرجين غروب البريطاني ريتشارد برانسون، الذي تحدث عن فترة قرابة السنة لإطلاق رحلات سياحية إلى الفضاء من أبوظبي نفسها، عبر مشروع فيرجن غالاكتيك، الذي أطلقته فيرجن مع شركة quot;آبار،quot; إحدى الشركات المملوكة لحكومة أبوظبي.

واعتبر برانسون أن تطور مشروع فيرجن غالاكتيك quot;مثير للغاية، ونأمل أن نتمكن من بناء منشأة الفضاء في أبوظبي خلال الأعوام القليلة المقبلة.quot;

وتابع: quot;بالنسبة لسفينة الفضاء فقد انتهينا من بنائها، وكذلك أنجزنا السفينة الأم، ولذلك يمكن القول أننا على بعد سنة أو سنة ونصف من إطلاق أول رحلة سترسم مستقبلاً مذهلاً لرحلات الفضاء.. نأمل أن نتمكن من تحقيق ذلك، علينا الحصول على موافقة السلطات الأمريكية لبناء المنشأة الفضائية في أبوظبي، وإطلاق الناس منها إلى الفضاء.quot;

ولا تتوقف رهانات رجل الأعمال الطموح على هذه القطاعات، بل تمتد لسوق الاتصالات وأرباحه الكبيرة، فبعد اتفاقية تقديم الخدمات في قطر، يتطلع برانسون إلى دخول سائر دول المنطقة.