قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ميامي: شارك رائدا فضاء تابعان لإدارة الطيران والفضاء الأميركية ناسا بعملية سير في الفضاء قاما خلالها بفصل وحدة قياس تزن 350 كيلوغرام عن محطة الفضاء الدولية بعد أن خاضا مغامرة خارج المجمع الذي يدور في الفضاء لإصلاح نظام التبريد المعطوب.

وأمضى رائدا الفضاء دوغ ويلوك وتراسي كالدويل ديسون اللذان يعملان بالتبادل على ارتفاع نحو 320 كيلومترا فوق سطح الأرض سبع ساعات وست وعشرين دقيقة خارج محطة الفضاء لإزالة وحدة قياس مضخة المبرد الضخمة من كوة داخل مركز المحطة ثم قاما بحفظ المعدة التي تقارب حوض الاستحمام في منطقة تخزين مؤقتة واعدا وحدة قياس إضافية لتركيبها أثناء عملية سير ثالثة لإصلاح العطب .

واستغرق العمل حتى الآن بين يومي السبت والأربعاء الماضيين عمليات سير في الفضاء بلغت 15 ساعة و29 دقيقة.

وقال المسؤولون في مركز التحكم في المهمة التابع لناسا في هيوستون إنه ستكون هناك حاجة إلى عملية سير رابعة في الفضاء بعد عملية السير المقرر لها الأثنين القادم قبل إعادة تركيب نظام التبريد وتشغيله بكامل طاقته.

ونظام التبريد المعطوب هو أحد نظامين موجودين على متن المحطة يلزمان للتحكم في الحرارة الصادرة عن المعدات في المختبرات الأميركية واليابانية والأوروبية ويجري العمل في بناء المحطة وهو مشروع تبلغ تكلفته 100 مليار دولار بمشاركة 16 دولة فوق الأرض منذ عام 1998.

وأوقفت أغلب التجارب العلمية في المحطة وبعض معدات الدعم لخفض كمية الحرارة التي يتم التعامل معها من خلال نظام تبريد واحد فقط هو المتاح الآن.

وقالت ناسا إن طاقم المحطة المكون من ثلاثة رواد فضاء روس وثلاثة رواد فضاء تابعين لها ليسوا عرضة لأي خطر لكنها تتمنى عودة المحطة للعمل بكامل أنظمتها الطبيعية في أسرع وقت ممكن.