قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

فيما يبدو أنها في قضية تجسس صناعي واسعة، ألقت الشرطة القبض على أشخاص تتهمهم laquo;أبلraquo; بتسريب معلومات سريّة عن منتجاتها.


كاليفورنيا: ألقت الشرطة الأميركية القبض على أربعة أشخاص تتهمهم laquo;أبلraquo; بتسريب معلومات سريّة عن منتجاتها إلى laquo;مستثمرينraquo; في سوق التكنولوجيا.

والمعتقلون ثلاثة من المدراء التكنولوجيين والرابع موظف مبيعات قيل إن من بين ما سربوه معلومات عن الجيل الأخير من laquo;آي فونraquo; وخطط مستقبلية تتعلق بـlaquo;آي بادraquo;.

ويأتي اعتقالهم بعد تحقيقات مطولة وواسعة النطاق عن التجسس الصناعي داخل الشركة العملاقة.
ونقلت صحيفة laquo;تايمرraquo; البريطانية عن المدعي العام الأميركي في مانهاتن، بريت بارارا، قوله إن المدراء الثلاثة كانوا جزءا من laquo;شبكة من الفاسدين المطلعين على الأمورraquo;.

وأضاف أنهم laquo;سربوا معلومات حساسة الى شركة laquo;برايماري غلوبال ريسيرتشraquo; التي تتخذ مقرها الرئيسي في كاليفورنيا، وهي شركة للأبحاث المتخصصة تقدم للمستثمرين خدماتها ونصائحها في مجال التحوّط بشكل خاص.

وقالت جانيس فيداريك، من مكتب التحقيقات الفيدرالي laquo;إف بي آيraquo; إن المتهمين تلقوا 400 ألف دولار للمشاركة في مكالمات هاتفية laquo;تمضي الى ما هو أبعد كثيرا من مجرد أبحاث السوق المشروعةraquo;.

والأربعة هم والتر شيمون، الذي كان يعمل لشركة laquo;فليسكترونكس انترناشونالraquo; المتخصصة في تصنيع الإلكترونيات لشركة laquo;أبلraquo; نفسها، ومارك لانغوريا الذي كان يعمل لشركة laquo;أدفانس مايكروraquo; لصنع الشرائح الإلكترونية، ومانوشا كاروناتيكالا من laquo;تايوان سيميكونداكتورزraquo;، إضافة الى جيمس فليشمان، وهو موظف مبيعات من laquo;برايماري غلوبالraquo; الواقفة وراء التجسس على أبل حسبما ورد في الاتهامات.

ويذكر أن دانيال ديفور، الذي كان يعمل لشركة laquo;ديلraquo; قبل انتقاله الى برايماري غلوبال مستشاراً تكنولوجياً، اعترف بذنبه في وقت سابق من الشهر الحالي بعد اتهامه بتورطه في عمليات احتيال تتصل بالشركة نفسها.

وقال القائمون على شؤون مكتب المدعي العام إنه يتعاون معهم حاليا بالشكل المطلوب.