قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الجهاز الذي يمكن أن يشوش حتى لوك سكاي ووكر في مسلسل حرب النجوم هو آخر الابتكارات في ألعاب التحكم بالدماغ، ويعمل من خلال سماعتين مربوطتين حول جبهة المستخدم وموصلة إلى هاتف الآيفون.

ويمكن لمتحسس موجود ضمن الجهاز أن يقرأ الموجات الدماغية الخاصة بالمستخدم من خلال الجمجمة، محولة إياها إلى إشارات رقمية قبل عرضها على بألوان مختلفة على شاشة الآيفون. ومع تركيز الدماغ على مهمة ما فإن الرسوم البيانية تتغير وهذا مؤشر على أن مستوى التركيز قد تغير أو أنه في حالة استراحة.

وتم تطوير هذا الجهاز على يد شركة quot;بي أل أكس دفايسزquot; حيث استخدمت تكنولوجيا ظل الأطباء يستعملونها لمعالجة أولئك المصابين بالصرع.

لكن بول لوتشارونكل الرئيس التنفيذي لشركة quot;بي أل أكس دفايسزquot; إنها مسألة وقت فقط قبل أن دخول أجهزة كهذه في الاستعمال العام.

وقال لمراسل صحيفة الديلي ميل اللندنية إن quot; العقل البشري هو أكثر الأجهزة تعقيدًا في الكون، وسنكون قادرين للمرة الأولى على تسخير القوة المدهشة ونربطها بالتكنولوجيا الحديثةquot;. وأضاف أنه مع quot;تطور التطبيقات على يد طرف ثالث أصبحت قدرات الابتكار غير محدودةquot;.

ومن تمارين الدماغ امكانية رفع كرة على الشاشة لفترة معينة أو تغيير اللون عن طريق استراحة الدماغ في مسعى لزيادة مجال تركيزه.

وقالت الشركة إنها تعمل الآن على إيجاد طرائق جديدة لتكنولوجيا مستقبلية يكون ممكنا ممارسة الألعاب عبر العقل والسيطرة على أضواء البيت واختيار أي موسيقى نرغب في الاستماع إليها على آيبود حسب مزاج المستخدم له.