قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انشأت الشرطة الايرانيّة وحدة لمكافحة مخالفات الانترنت على شبكات التواصل الاجتماعي.


طهران: انشأت السلطات الايرانية الاحد وحدة في الشرطة لمكافحة مخالفات الانترنت لا سيما مكافحة شبكات التواصل الاجتماعي التي تنشر quot;الشغب والتجسسquot;، على ما اعلن رئيس الشرطة اسماعيل احمدي مقدم.

وقد بدأ اول فريق ايراني لمراقبة الانترنت في طهران بالعمل فعلا، أما مراكز الشرطة الاخرى في البلاد فستزود بوحداتها الخاصة لهذا الشأن بحلول نهاية السنة الايرانية في 21 اذار/مارس، بحسب ما نقلت وكالة ايرنا عن المصدر نفسه.

وتلاحق شرطة الانترنت المجموعات المعادية للثورة او المعارضين السياسيين الذين ينشطون من خلال مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت منذ العام 2009، لتأليب الرأي العام ضد اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد في حزيران/يونيو 2009، بحسب احمدي مقدم.

واضاف احمد مقدم quot;من خلال شبكات التواصل الاجتماعي هذه في بلادنا، التقت هذه المجموعات المعادية للثورة وتواصلت مع دول اجنبية واطلقت اعمال الشغبquot; في اشارة الى التظاهرات الكبرى التي شهدتها ايران في العام 2009.

وقد دأب معارضو احمدي نجاد على استخدام الانترنت، لا سيما موقعي فيسبوك وتويتر، لتبادل المعلومات وتنسيق التظاهرات.

ومارست الحكومة الايرانية رقابة مشددة على الانترنت، فصعبت حتى الدخول الى موقع بريد quot;جيميلquot;.