قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمّان:تنظم هيئة التأمين الأردنية، المؤتمر السنوي الحادي عشر للجمعية الدولية لهيئات الأشراف على التأمين، تحت عنــــوان "أسواق التأمين العالمية - الفرص والتحديات" كأول مؤتمر سنوي يُعقد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للفتــرة 5 – 7 تشرين الأول المقبل. وقال الدكتور باسل الهنداوي مدير عام هيئة التأمين أن المؤتمر السنوي للجمعية يعد فرصة لمسؤولي هيئات الإشراف والرقابة على أعمال التأمين وممثلي شركات التأمين وإعادة التأمين من مختلف دول العالم، للالتقاء ومناقشة آخر التطورات في صناعة التأمين. وأكد إن المؤتمر السنوي يعتبر أعلى تجمع لممثلي أجهزة الإشراف والرقابة على التأمين حول العالم، ويوفر فرصاً لتبادل الرأي بين هيئات الإشراف على التأمين وممثلي هذه الصناعة.

وتوقع أن يصل عدد المشاركين إلى حوالي 400 شخصية من ممثلي هيئات الإشراف والرقابة بالإضافة إلى ممثلين عن شركات التأمين وإعادة التأمين من مختلف أنحاء العالم. وحول مواضيع المؤتمر أوضح مدير عام هيئة التأمين أن المؤتمر سيتناول عدة قضايا رئيسية من أبرزها الاعتراف المتبادل بين معيدي التأمين والمخاطر ذات العلاقة بالملاءة المالية وتأثير تحرير قطاع التأمين على عمليات الإشراف. كما سيتطرق إلى عدة قضايا أخرى من أبرزها التحكم المؤسسي بقطاع التامين ومخاطر الملاءة المالية والاعتراف المتبادل بين معيدي التأمين، وتأثير تحرير قطاع التأمين على عمليات الإشراف ومخاطر عمليات غسيل الموال بالقطاع، ومناقشة العلاقة المتبادلة بين قطاعي البنوك والتأمين وتأمين المركبات والإشراف المشترك على القطاع ومتطلبات الإفصاح.

والجمعية الدولية لهيئات الأشراف على التأمين هي إحدى ثلاث هيئات دولية لوضع المقاييس العالمية للخدمات المالية، أسوةً بلجنة بازل الخاصة بالأعمال البنكية وIOSCO الخاصة بالأوراق المالية. وتعمل هذه المنظمات الثلاث سوية من أجل تعزيز الاستقرار المالي دولياً، وتحسين أداء الأسواق المالية وتقليل فرص وتأثيرات الصدمات المالية بين الدول. و تأسست الجمعية سنة 1994 كتجمع دولي للتعاون بين هيئات الإشراف على التأمين حول العالم. وتضع هذه الجمعية معايير الإشراف والرقابة على التأمين من خلال اعتمادها مبادئ تأمين عالمية ومقاييس ودراسات إرشادية ذات التأثير الفعال في الرقابة على صناعة التأمين محلياً وعالمياً، وذلك من أجل إيجاد أسواق تأمين كفوءة وعادلة وآمنة ومستقرة، تحقيقاً لمنفعة وحماية حملة وثائق التأمين والمستفيدين منها.وتضم الجمعية الدولية لهيئات الإشراف على التأمين، في الوقت الحاضر، أعضاء من 150 بلداً، ستة منها هي من العالم العربي وهي الأردن، و البحرين، والكويت، ولبنان، ومصر، والمغرب ودولة الإمارات.