قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

افتتحت شركة الشايع الدولية ومقرها الرئيسي في العاصمة الكويتية التابعة لشركة محمد حمود الشايع، الرائدة في مجال تجارة التجزئة في الشرق الأوسط، رسمياً اليوم أول مقاهي ستاربكس في ضاحية عبدون غرب العاصمة الأردنية عمان تحت رعاية الأمير فيصل بن الحسين، في وقت تخطط فيه مجموعة الشايع افتتاح سلسلة من فروع مقاهي ستاربكس، إذ توّج حفل الافتتاح الرسمي أسبوعاً من الاحتفالات مع فريق ستاربكس كافيه الجديد في الأردن وجيرانهم وأصدقائهم وعائلاتهم.

وتستهل ستاربكس كافيه تواجدها في الأردن في منطقة عبدون، مستلهمة تراث صناعة القهوة الأردنية، لتعرف الجمهور على "تجربة ستاربكس"، أسوة بآلاف محبي القهوة في الشرق الأوسط وحول العالم.

وتم الإعلان عن الافتتاح خلال مؤتمر صحافي شاركت فيه ريم بدران المدير التنفيذي لمؤسسة تشجيع الاستثمار ومحمد عبد العزيز الشايع الرئيس التنفيذي لشركة الشايع الدولية ، وبيل أوشي نائب الرئيس والمدير العام الإقليمي في ستاربكس لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، وذلك في حضور فريق ستاربكس الأردن الذي يضم 35 خريجاً من مدرسة ستاربكس ما بين صانع قهوة وعدد من المدراء.

وفي سياق إعلانها عن افتتاح أول فروع ستاربكس في عمان، قالت بدران أن مؤسسة تشجيع الاستثمار عملت منذ تأسيسها عام 1995 على تشجيع مناخ الاستثمار وتوفير التسهيلات والخدمات للمستثمر، لتحفيز دور القطاع الخاص، ولا سيما مع إدراك الجهات الرسمية الأردنية أهمية بناء هيكليات تنظيمية تدعم مبادرات رجال الأعمال".

ونوهت بمكانة شركة الشايع كواحدة من أفضل الشركات في المنطقة وأنجحها، معتبرة أن "خبرتها كمجموعة إقليمية للأعمال عززت تواجدها القوي والمتواصل في معظم البلدان العربية، ومن هنا كان دعمنا لها ومشاركتنا إياها في الرؤية بغية تقديم أبرز العلامات العالمية من أمثال ستاربكس إلى المستهلك الأردني، ولا شك أن النجاح سيعود على كلينا."

من جهته، قال محمد عبد العزيز الشايع إن "افتتاح فرع لـ"ستاربكس كافيه" في الأردن هو جزء من سعي شركة الشايع إلى المساهمة في حركة النمو المتسارعة التي يشهدها الأردن"، مشيراً إلى رغبة المجموعة أن تكون جزءا من النسيج الاجتماعي والاقتصادي في الأردن من خلال توظيف الكفاءات المحلية وعقد شراكات إستراتيجية مع مورّدين محليين."

وأشار إلى أن "فريق شركة الشايع عمل جاهداً على مدى خمسة أعوام لتعزيز مكانة ستاربكس كافيه في منطقة الشرق الأوسط حيث تعتبر نوعية وجودة المنتجات والخدمة وبناء علاقات مباشرة مع الزبائن العوامل الرئيسية للاستمرار في النجاح"، معتبراً أن "افتتاح فرع ستاربكس في عبدون ما هو إلا خطوة أولى نحو تعزيز تواجد المجموعة في الأردن وبناء علاقة طويلة ومثمرة بين الشايع والشعب الأردني في السنوات المقبلة."

وعن جانب ستاربكس، تحدث بيل أوشي لافتاً إلى التراث العريق للقهوة الأردنية ما يجعل الأردنيين من الذواقة، "لذا فإن الحصول على أفضل أنواع القهوة في العالم هو أول ما يميز قهوة ستاربكس يضاف إليها الاهتمام الخاص باختيار النوعية المناسبة لكل نوع من القهوة" وتابع أوشي: "تفخر ستاربكس بافتتاح أول مقهى لها في الأردن ونتطلع نحو بناء علاقة قوية مع الشعب الأردني من خلال تقديم أجود أنواع القهوة، وخدمة الزبائن وفق "تجربة ستاربكس"."

والتزاماً منها بعلاقة مستدامة مع مزارعي القهوة في بلدان المنشأ، أشار أوشي إلى تشديد ستاربكس على الحصول على أجود المحاصيل وفق معايير اجتماعية واقتصادية وبيئية صارمة تهدف إلى تحقيق الاستقرار لدى المزارعين وبالتالي تنمية زراعتهم والمساهمة في المحافظة على البيئة من خلال بناء علاقات مباشرة معهم.

وتعليقاً على هذا الإعلان، شدّد الشايع على سعي كل من شركة الشايع وستاربكس للمساهمة الاجتماعية الفاعلة حيثما تواجدا توازي الاهتمام بجودة المنتجات التي يوفرانها، ونحن نقوم بذلك من خلال مبادرات مباشرة تدعم عمليات التنمية في مجتمعاتنا، وهذا ما سنقوم به في الأردن."

وأضاف: "أسسنا شراكة طويلة الأمد مع جمعيتين خيريتين هما "مبرة أم الحسين" و"جمعية الصندوق العربي لرعاية الطفل"، وسنستهلها باقتطاع مبالغ من عائداتنا للتبرع من الشهر الأول من عملنا في الأردن، حيث سنقدم لهم الدعم المالي والعيني لمساعدتهم في توسيع خططهم وبرامجهم التنموية."

تجدر الإشارة إلى أن فرع الأردن الجديد يحمل الرقم 135 في ثمانية بلدان تشمل منطقة الشرق الأوسط وتركيا، في حين يصل عدد العاملين في ستاربكس في هذه المنطقة إلى 1500 موظف، الأمر الذي يجعلها العلامة التجارية الأولى في مجال القهوة إقليمياً.