قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

محمد الخامري من صنعاء : كشف تقرير صادر عن وزارة الثقافة والسياحة اليمنية عن ارتفاع كبير في عائدات الليالي السياحية التي قضاها السياح القادمون إلى اليمن من مختلف أنحاء العالم ، حيث أشار التقرير إلى انه وخلال الأعوام ( 99-2003م ) ارتفعت العائدات الخاصة بالسياحة إلى أكثر من 50.37 مليار ريال وبمتوسط 70.5 ليلة سياحية كل عام تقريبا.

وركز التقرير على أن هناك زيادة في أعداد السياح القادمين من الدول المجاورة وبخاصة المملكة العربية السعودية حيث ارتفع عددهم من 8.9 ألف سائح عام 2000م إلى 41،4 ألف سائح عام 2001م ثم قفزت الأعداد إلى 83،3 ألف سائح عام 2002م ليرتفع عدد السواح السعوديين الذين قدموا للسياحة في اليمن عام 2003م إلى أكثر من 95،7 ألف سائح ، وبنسبة 65،7% من إجمالي عدد السياح القادمين إلى اليمن من الجنسيات العربية.

وأضاف التقرير أن السياح القادمين من سوريا احتلوا المرتبة الثانية عام 2003م وبلغوا 8،6 ألف سائح يليهم القادمين من مصر بنحو 7،3 ألف سائح ثم العراقيين بـ6882م سائحاً ثم الأردنيين بـ9862 سائحاً ثم السودانيين بـ5781 سائحاً فيما بلغ عدد القادمين من جنسيات عربية أخرى حوالي 8،72 ألف سائح وبنسبة 3،62% من عدد القادمين من الدول العربية.

وأوضح التقرير ان عائدات الليالي السياحية كان عام 1999م 7.9 مليار ريال ، ثم ارتفعت على 2000م إلى 94.21 مليار ريال ، مشيرا إلى أنها تراجعت عام 2001م إلى 4،6 مليار ريال لتشهد قفزة نوعية عام 2002م حيث وصلت إلى 9،81 مليار ريال ثم واصلت نموها بشكل ملحوظ عام 2003م لتحقق أعلى عائد سياحي بلغ 74،52 مليار ريال وبنسبة 53% من إجمالي عوائد السياحة للأعوام الخمسة الماضية 99 – 2003م.

وكان بالجهاز المركزي للإحصاء قد اكد في تقريره السنوي على ان عدد السياح الذين زاروا اليمن خلال الفترة 99 – 2003م أكثر من ( 954 ) ألف سائح ، مشيرا الى ان السياحة الخارجية قد شهدت نمواً ملحوظاً حيث ارتفع عدد القادمين من 3،85 ألف سائح عام 99م إلى 9،27 ألف سائح عام 2000م ثم ارتفع من 1.57 ألف سائح عام 2002م إلى 7،451 ألف سائح عام 2003م.