قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أماني الصوفي من صنعاء :

بحجة أن حفر الآبار سيتجاوز 500 متر ، الأمر الذي قد يؤدي مستقبلا إلى نضوب الماء بمناطقهم التي تشتهر بزراعة العديد من المحاصيل الزراعية ، منعت قبائل منطقة غراز والعبدين جنوب غرب محافظة صعده (240 كيلو متر شمال العاصمة صنعاء) إحدى الشركات الخاصة تقوم بحفر الآبار الارتوازية التي تعمل على حفر البئر الخاصة بمشروع مياه مدينة صعده بمنطقة وبدعم ألماني., مشيرين الى أن الحفر في منطقتهم لا يزيد عن 150 متراً فقط.

ورغم استبعاد المهندسين لنضوب المياه , الا ان أبناء قبائل غراز والعبدين قد أصروا على منع الحفارات , مطالبين بنقل الحفر إلى منطقة أخرى

وكان أبناء قبائل غراز قد اعترضوا في وقت سابق على تنفيذ المشروع وتسوير أرضيته بحجة أن ذلك يؤدي إلى فصل قبائل المنطقة عن بعضها البعض ، حيث تنازلوا عن جبل تلمص الذي تم إقامة مشروع مياه صعده السابق عليه ويغذي المدينة بالمياه إلى الآن.

من جهة أخرى قالت مصادر إعلامية إصلاحية ان أبناء زور وادعة وآل نايل قد منعوا وللمرة الثالثة مشروع الصرف الصحي في بلادهم معتبرين أن ذلك سيؤدي إلى تلوث المياه الجوفية, ويعمل على انتشار الأمراض ويتلف اراض زراعية لهم .

يذكر أن مشروع المياه والصرف الصحي الذي اعتمد بصعدة من عام 1990م بتمويل ألماني ولأسباب مختلفة نقل ولمرتين متتاليتين مرة لمحافظة الحديدة والثانية لمحافظة عمران.