قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نهاد اسماعيل – لندن

طلبت الحكومة العراقية من شركتي شل وبي بي القيام بدراسة فنية لزيادة الانتاج من ابار كركوك شمالا والرميلة جنوبا.

ستتولى شركة شل الهولندية-البريطانية مشروع كركوك وشركة بي بي البريطانية مشروع الرميلة في الجنوب.

ستقوم الشركتان بتزويد وزارة النفط العراقية باستشارات فنية وتحليلات وتدريب للكوادر العراقية. ورحبت الشركتان بهذه الفرصة التي قد تقود الى مشاريع غاز ونفط ضخمة في المستقبل. والشركات العالمية تتنافس للحصول على امتيازات للنشاط في مناطق غنية بالنفط والغاز مثل العراق. وصرّح غافن غراهام احد مدراء شركة شل لعمليات الشرق الاوسط أن شركة شل ستساعد العراق في تطوير حقول كركوك وترجو ان تلعب شل دورا اكبر في الصناعة النفطية العراقية في المستقبل.

واختارت الحكومة العراقية شركة بي بي البريطانية لتطوير واعادة تأهيل حقول الرميلة بالتعاون مع شركة العراق الجنوبية للنفط.

يقدر احتياط العراق من النفط بمائة مليار برميل. وهذه الرقم قد يزداد اذا تم تنفيذ عمليات مسح جديدة باستعمال التكنولوجيا الحديثة. ويقدر" دوتشيه بانك الاستثماري" ان احتياطات العراق تكفي لانتاج 100 عام اذا استمر معدل الانتاج ضمن الكميات التي تنتج حاليا. والمشكلة في العراق ان البنية التحتيةاهملت لسنوات طويلة ويتعين على الحكومة العراقية الاستثمار في اعادة تأهيل الصناعة النفطية لزيادة الانتاج.