قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فرح عظيم يغمرنى فى حضور المبولة. يصيبنى خشوع راهب أمام أيقونة الصلب. الرب يتكلم عبر فوهة المبولة وملائكة يحومون حول الاسطوانة وعضوى

جاهزة التصنيع:مبولة بورسيلين 23.5 times; 18 times; 60 سم
مارسيل دو شامب(1917)

ينتفخ مثل تنورة فى حلقة رقص صوفى. يا أيها الفرح الغامر رفقا بالحبر والكتابة رفقا بالمناديل والسعال وبقع الدم التى تلطخ فستان المرأة التى حملت المبولة مثلما تحمل فلاحة مصرية جرتها وتذهب بها إلى ترعة لكى تصطاد فرحها المخيف وتغسل عانتها من مياه الوحدة. يا لله هل هى عانة، عش براغيث، جرن معمودية، مقبرة جماعية. اسأل الله هل مر من هنا قبل المجزرة الأخيرة؟ يقول بدلال: أية مجزرة تعنى؟
قلت بغضب: قبل صياح الديك.
قال بحكمة مفعمة بالحزن: الديكة تصيح كل يوم.
تتنهد المبولة وتكتب قصصا حول الذين مروا ولم يبصقوا ولم يمنحوها فرحهم المعتاد، رائحة روث ويود ودخان حول المبولة. أنت فى حضرة مجمرة مقدسة لا ينقص المشهد سوى سبعين شيخا متسربلين بالأبيض ويسبحون العلى القدير والملكة التى زنت فورث العرش لقيط وضيعه من أجل راهبة. ملكنا رد إلينا يا أبا العباس. إن ملك المبولة لعظيم. تلاعبت القبائل بالملك والنبوءة فلا ملك واصل ولا نبوءة مرتزقة. نساء إغريقيات تضع أجنتها حول المبولة وتمضى فى عجل لمطاردة زيوس فى أفقه الأرجوانى.
مسيح فوق جلجثة، مبولة، سيارة لنقل الموتى، مسلة هاربة، ردفا أنثى ماهولة، نخلة تؤدي دورها فى مشهد عصرى لا تصلح إلا للرجم أو تنتظر ابنة عمران الهاربة من كنف العائلة. أحلم بامرأة تتدلى من فوهة المبولة وشعرها لا نهاية له، تضع عجيزتها فى المبولة وبغنج تدلك فخذيها وتطلق فى زقاقى ضحكتها الشيطانية فاندفع صوبها مثل شلال من البلازما والحكمة واتكسر على جسدها. أيتها المبولة المقدسة امنحى العالم سلاما وسكينة. أيتها الأم المقدسة ضمدى جراح البائسين وفرجى كرب المعوزين. يا ملكة الشتاء المقدسة. يا نبع الرحمة. انظرى بعطف إلى بؤسنا وعوزنا وتنهداتنا. ارتفعت الحيطان حولنا عالية ومياه الحزن العميقة غمرتنا. كل المدن لبست الحداد. السلام لك أيتها الممتلئة نعمة. الرب معك.
ترمومتر لقياس درجة حرارة المبولة. إن المبولة هى سفر رؤيا. بلا قاعدة ولا غطاء ولا تبحث عن حائط، فقط يكفيها ماسورة لكى تشرب وتواصل طيرانها المجنح.
كلاب كثيرة جاءت. كلاب كثيرة بألوان زاهية. قوس قزح. أنا فى المنتصف، أو ربما فى زاوية من الحجرة. رمى البناة حجارتهم وتركوا لى الغرفة خالية. بضربة واحدة طرحت على الأرض. مزقوا عنى ثوبى، رأيت الثوب يتطاير من الشبابيك الفارغة، أفواه مفتوحة أو متسعة بلا أسنان جاهزة للمضغ. كنت لينة ومشبعة بالبخار والندى والوحدة. دائما فى منتصف الحجرة أشعر بالوحدة وبأن الندى يبلل جسدى. كلاب كثيرة جاءت. من أين تأتى الكلاب إلى منتصف الحجرة، إن لم يكن هناك إله يدفعها إلى فأى قوة تمنحنى هذا الوجود؟
ياللجوقة العظيمة التى تحيط بى وتنصبنى عظمة جافة أو عشبا ساما!
quot;يا كلبي الجميل، يا كلبي الجميل، تعال يا عزيزي توتو! اقترب، تعال استنشق هذا العطر الممتاز الذي ابتعته من أجود بائعي العطور في المدينة.quot;
نهشوا لحمى، رأيت دمى يبتعد، كانوا يتقدمون نحوى كأنهم ثلة ممرضات يقمن بعملهن فى منتهى الحياد. كلب جاء ولعقنى، وآخر شدنى إلى البحر، راحوا يبولون على، اوركسترا ملح ويود وقشعريرة تنساب ببطء. كان أبى طبيبا، وكانت أمى تكور بطنها تحت ضرباتى المتلاحقة، عضلات البطن لينة وناعمة وهناك زغب ينتشر عند السرة. كلاب كثيرة كانت كافية لمنح وجهى لونه البرونزى الخاص به، الآن أبدو كأنى نجمة سينمائية تدلل أعضائها فى منتجع سرى. كنت أنتظر جوقة أخرى من الأقزام لكى يدلكوا لى جسدى ويمنحونى ينسونا ونعناعا ومروحة من ريش نعام. قرص الشمس برفق وبغنج وبشهية مفتوحة يلامس جسدى النائم على الرمل، صعدت دمامل متوهجة، قيح وصدأ وعصارة قصب السكر، مياه صفراء انسكبت. الآن يتمدد جسدى فى فراغه السرمدى وأعصابى بنية اللون تلمع تحت وهج الشمس.
____________________________
* بودلير: من قصيدة quot;الكلب والقنينةquot;، ترجمة عبد القادر الجنابى.