قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: كررت سفارة المملكة العربية السعودية في بيروت في بيان أصدرته اليوم تكذيبها إفتراءات ومزاعم تطلقها جهات سياسية معينة ضد المملكة وسياستها في لبنان، وجاء في البيان: quot;كثرت خلال المرحلة الاخيرة الافتراءات ضد المملكة العربية السعودية واتهامها بتوزيع السلاح واشعال فتنة سنية - شيعية وما شابه من كلام تحريضي لا يمت الى الحقيقة بصلة ساهمت في ترويجه، للاسف، وسائل اعلامية وبرامج تستضيف شخصيات لا دور لها سوى الدس والتشويه.

اننا نستغرب كيف ان البعض يبشر بمرحلة جديدة ويمعن في توتير الاجواء. كفى، نقول لهم، نحن مقبلون فعلا على مرحلة جديدة يجب ان يعمل الجميع على تسهيلها وتنقية الاجواء امامها. كفى شحنا مذهبيا وافتراء على المملكة، ومن لديه الاثبات ضدها فليعلنه على الملأ. ان المملكة العربية السعودية هي مملكة الخير والانسانية التي تدعم الاعمار وتبني المدارس والمستشفيات وتعلي الجامعات والجسور وتقف الى جانب لبنان في الازمات والحروب وتدعم اقتصاده وتحتضن شعبه. كفى برامج مقيتة لا فائدة منها سوى التجريح والشحن فيما الاعلام رسالة اساسها الحقيقة وغايتها الخيرquot;.

وختم البيان: quot;اننا نهيب بوسائل الاعلام وبجميع أولئك الذين يحاولون زرع الفتنة ان يتقوا الله ربهم وان يترفعوا عن الصغائر ويقدروا دقة المرحلة ويكونوا على مستوى هذا الوطن ويقلعوا عن اثارة الغرائز، فما الفائدة من كل ذلك ومن ترسيخ هذه المفاهيم الخاطئة. اننا ندعو الجميع الى وقفة ضمير والكف عن توزيع الاتهامات جزافا وتشويه الحقائق والاستخفاف بعقول الناسquot;.