قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


فيينا : اعلن دبلوماسيون اليوم في فيينا ان ايران نزعت الشمع الاحمر الذي كانت وضعته الوكالة الدولية للطاقة الذرية على اجهزة الطرد المركزي، وهي معدات تستخدم لانتاج اليورانيوم المخصب لصنع قنبلة ذرية.

وقال دبلوماسي غربي طلب عدم ذكر اسمه ان "الشمع الاحمر الذي وضعته الوكالة الدولية للطاقة الذرية على اجهزة الطرد المركزي نزع فعلا في ناتنز" احدى المنشآت النووية الواقعة على بعد 250 كلم جنوب طهران.
واضاف ان "هذا القرار يدل على ان ايران استأنفت صنع وتجميع اجهزة الطرد المركزي" خلافا لما تعهدت به العام الماضي بان تقوم طوعا بتعليق جميع انشطتها لتخصيب اليورانيوم.

ولكن دبلوماسيا آخر اوضح ان ايران "لم تستأنف عملياتها لتخصيب اليورانيوم بكل معنى الكلمة".
وكانت ايران التي يتهمها الغربيون بانها تسعى لصنع قنبلة ذرية تحت غطاء برنامج نووي مدني، وافقت في تشرين الاول/اكتوبر 2003 اثر زيارة لوزراء خارجية فرنسا وبريطانيا والمانيا على ان تعلق موقتا ومن جانب واحد انشطتها لتخصيب اليورانيوم.

وتعهدت ايضا بالتعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لكشف برنامجها النووي وتطبيق البروتوكول الاضافي في معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية قبل ان تصدق عليه.

الا ان ايران اعادت النظر في هذا الترتيب في نهاية حزيران/يونيو عندما اعلنت انها ستعود عن التزامها بتعليق عمليات انتاج وتجميع اجهزة الطرد المركزي "بي-2".