قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتدال سلامه من برلين: أبلغت الحكومة الألمانية واشنطن اليوم (الاثنين) رفضها المشاركة في أي عملية لمطاردة قوات تنظيم القاعدة وطالبان في أفغانستان. وشدد وزير الدفاع بيتر شتروك على موقفه بالقول لن أشرك أية فرقة عاملة ضمن وحدات حلف شمال الأطلسي بأفغانستان بعمليات الملاحقة وستظل الأولوية لمهماتهم المساندة لإعادة تعمير أفغانستان وتقديم العون الإنساني. وكان نيقولاس بورنس سفير واشنطن لدى حلف شمال الأطلسي تحدث في اجتماع لوزراء دول الحلف يوم الأربعاء الماضي عن وجود مخطط لوضع قوات ISAF الدولية في أفغانستان و18 ألف جندي أمريكي تحت قيادة أطلسية مشتركة تقلى عليهم مسؤوليات منها هذه المهمة.

وكان التحالف العسكري الغربي وسعّ في الأشهر الخمسة الماضية مهماته السلمية خارج العاصمة كابل باتجاه المناطق الشمالية وفرز خمس فرق إعادة تعمير، ويريد حاليا حث بلدان أخرى لإرسال المزيد من القوات لدفعها للعمل في غرب أفغانستان، لكن برلين لا تريد حاليا رفع تواجدها العسكري وتكتفي ب 2500 جندي من أصل 8000 يشكلون الوحدات الدولية.