قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الصحافية الفرنسية المخطوفةفلورنس اوبوناس
تشرب الشاي خارج السفارة الفرنسية في بغداد


ب
روكسل:
افاد تقرير للاتحاد الدولي للصحافيين عرض في بروكسل ان 129 صحافيا وموظفا في مجال الاعلام قتلوا خلال اداء مهامهم العام 2004.

واوضح التقرير في مقدمته ان هؤلاء الصحافيين قتلوا اما في اطار عمليات اغتيال او خلال حوادث او تبادل لاطلاق النار او في ظروف لم تتضح. واضاف ان هذا الرقم هو الاكبر الذي يسجله الاتحاد في غضون 12 شهرا مشيرا الى ان 115 صحافيا قتلوا العام 1994.

وارتفع رقم 115 لاحقا الى 157 بعد تحقيقات تالية اجراها العاملون في الاتحاد الدولي للصحافيين الذي يعتبر ان حصيلة العام 2004 سترتفع ايضا. واعتبر كريس كريمر رئيس معهد دولي للدفاع عن الصحافيين (انترناشونال نيوز سييفتي اينستيتوت) ان العام الماضي كان "موسم صيد فعلي للصحافيين".

وسجل الاتحاد مقتل 49 صحافيا وعاملا في مجال الاعلام في العراق. واشار التقرير خصوصا الى الوضع في الفيليبين "حيث قتل بالرصاص مراسلون بينهم صحافيون ومعلقون مستقلون في غالبية الاحيان من قبل معتدين جبناء مجهولين".

وفي النيبال قتل "متمردون مسلحون" اربعة مراسلين لانهم رفضوا الانصياع لتعليماتهم. وفي اميركا اللاتينية قتل تجار المخدرات صحافيين بعدما اعتبروا ان لديهم "فضول" مفرط.