قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يواصل الوفد الكوبي زيارته إلى لبنان، وأجرى اليوم محادثات مع وزير الشباب والرياضة الدكتور سيبوه هوفنانيان، تمحورت حول العلاقات الرياضية والشبابية بين لبنان وكوبا. ترأس الوفد نائب رئيس مجلس الوزراء الكوبي رئيس اللجنة الاولمبية الكوبية السيد جوزيه رامون فرنانديز الفاريز، يرافقه السفير الكوبي داريو اورا توريانتي ومستشار السفارة ادوارد اغليسياس، ورئيس قسم الشرق الأوسط في وزارة الخارجية الكوبية السيد ارنستو سوبيرون. حضرا لاجتماع رئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية اللواء سهيل خوري، وعضو اللجنة الاولمبية الدولية السيد طوني خوري. وتم خلال اللقاء التداول في سبل توطيد العلاقات الرياضية والشبابية بين لبنان وكوبا، من خلال تبادل الفرق الرياضية والمدربين وتنظيم الدورات الرياضية. وشدد السيد الفاريز على علاقات الصداقة التي تربط كوبا بلبنان. وسلم الوزير هوفنانيان دعوة رسمية لزيارة كوبا للبحث في موضوع توقيع اتفاقية تعاون بين البلدين في المجالين الرياضي والشبابي. بدوره اعتبر الوزير هوفنانيان أن كوبا بلد صديق، وهي تملك خزاناً كبيراً من الرياضيين والمدربين الكفوئين، متمنياً قيام تعاون بين البلدين للإفادة من القدرات والخبرات الرياضية التي تتمتع بها كوبا.
من جهة ثانية، بحث وزير الشباب والرياضة سيبوه هوفنانيان مع وفد رياضي عراقي يمثل وزارة الشباب والرياضة برئاسة السيد محمد علي ناصيف الموسوي موضوع التعاون الرياضي بين لبنان والعراق. وحضر اللقاء رئيس الاتحادين العربي واللبناني للقوس والنشاب السيد جاك تامر. وعرض الوفد الضيف خلال اللقاء لواقع الرياضة العراقية والخطوات التي تقوم بها الحكومة العراقية من اجل استعادة الحضور الفاعل في المحافل الخارجية والإجراءات المتخذة من جانب اللجنة الاولمبية العراقية.
وأمل الموسوي أن يتعزز التعاون بين العراق ولبنان ويتم تبادل الخبرات، مناشداً الوزير هوفنانيان إعطاء التوجيهات اللازمة على هذا الصعيد من اجل الإفادة من التجربة اللبنانية. وشكر الوزير هوفنانيان رئيس وأعضاء الوفد العراقي على زيارتهم، مؤكداً ضرورة مواصلة اللقاءات بين الجانبين ووقوف لبنان الرياضي إلى جانب التجربة الرياضية في العراق والمساهمة في عملية النهوض والارتقاء بالمستوى الفني العام الذي كانت عليه في السنوات الماضية وفي غير لعبة رياضية.
بدوره، قدر تامر دعم الوزير هوفنانيان ورعايته للرياضة اللبنانية، ولفت إلى العلاقات الأخوية التي تربط الاتحادين اللبناني والعربي للقوس والنشاب مع الجهات المسؤولة عن الرياضة في العراق وخصوصاً اتحاد الرماية والسهم، ومبادرات الدعم على غير صعيد, منوها بالموقف العراقي الداعم لشرعية الاتحاد العربي للقوس والنشاب.