قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

العراق&- دعا نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز فرنسا الى اتخاذ مواقف تخدم المصالح المشتركة للبلدين وتعزيز "السلام والاستقرار" في المنطقة. ونقلت الصحف العراقية امس الاثنين عن عزيز تأكيده خلال استقباله نائب رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية تييري مارياني الذي يزور العراق، تأكيده "حرص العراق على تطوير علاقاته مع فرنسا في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية".
وقالت الصحف ان عزيز ومارياني بحثا خلال اللقاء في "تطورات الاحداث السياسية وخاصة الوضع في مجلس الامن" الدولي الذي يفترض ان يبدأ خلال الشهر الجاري مناقشة تمديد العمل باتفاق "النفط مقابل الغذاء" المطبق منذ 1996. ويسمح هذا البرنامج للعراق الذي يخضع لحظر دولي متعدد الاشكال منذ بداية العقد الماضي، بتصدير كميات من نفطه لشراء مواد غذائية وادوية للشعب العراقي باشراف الامم المتحدة.
وقالت الصحف ان مارياني عبر عن "اهتمام الجمعية الوطنية الفرنسية بالعلاقات مع العراق واهمية عودتها الى وضعها في مختلف المجالات". من جهة اخرى، اكد مارياني في تصريحات للصحافيين اليوم الاثنين انه سيواصل العمل من اجل رفع الحظر المفروض على العراق منذ آب/اغسطس 1990.
&وقال مارياني الذي حضر الاحتفال بيوم فرنسا في معرض بغداد الدولي انه سيجري بعد عودته الى باريس "اتصالات مع البرلمان واوساط الشعب الفرنسي والمسؤولين الفرنسيين لرفع الحصار المفروض على العراق وانهاء معاناة الشعب العراقي".
&ويضم الجناح الفرنسي في المعرض حوالي مئة من الشركات الكبيرة والمتوسطة المتخصصة في قطاعات النقل والطاقة والصناعات الغذائية والكهرباء والصحة والهندسة والعطور والاتصالات والمياه. من جهته، قال رئيس شعبة رعاية المصالح الفرنسية في بغداد اندريه جانييه الذي حضر الاحتفال ايضا ان رجال الاعمال وممثلي الشركات الفرنسية سيجرون خلال زيارتهم لبغداد "اتصالات مهنية مع المسؤولين الرسميين ومع نظرائهم العراقيين بهدف تطوير العلاقات القائمة فعليا".
واوضح الدبلوماسي الفرنسي في كلمة تصدرت دليل الجناح الفرنسي ان المعروضات هذا العام تعكس "استجابة الجهود المبذولة من قبل المصنعين الموزعين الى طلب محدد من السلطات العراقية". (ا ف ب )