قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
لندن ـ ايلاف: دعا العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الذي اختتم امس زيارة رسمية امتدت الى ثلاثة ايام لبريطانيا، الى اعتراف جميع الدول العربية من المغرب حتى البحرين بالدولة العبرية مقابل انخراطها الكامل في حياة الشرق الأوسط وان تكون جزءا منه.
ودعا العاهل الهاشمي في حديث نشرته صحيفة "التايمز" البريطانية اليوم اسرائيل الى العودة الى مائدة المفاوضات مع الفلسطينيين. وقال "انه استنادا الى هذه الصفقة التي تبحث الآن في عواصم القرار العربية والغربية وكذلك الامم المتحدة فانه سيتسنى لاسرائيل اعترافا عربيا جماعيا".
وابلغ الملك عبد الله الصحيفة البريطانية قوله ان "الدول العربية ستصدر كل على انفراد بيانا رسميا تعلن فيه الاعتراف باسرائيل وضمان امنها".
وقال اننا هنا نتحدث عن "حزمتين من الصفقات تم الاتفاق عليها مع الفريق المتمثل بالولايات المتحدة وروسيا والامم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومصر والأردن، وهاتان الحزمتان ستطرحان على الدول العربية جميعها، لاعلان الاعتراف الكامل باسرائيل مقابل انخراطها في الشرق الأوسط وانسجامها معه كبلد مضمون الحدود والأمن مثل أي بلد آخر فيه".
ويعتقد الملك الاردني ان المبادرة الجديدة ستنال القبول عند المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربية وكذا الحال مع دول المغرب العربي، لكنه يخشى من جانب آخر ان تلاقي معارضة شديدة من سورية وليبيا والعراق.
وقال الملك عبد الله الثاني ان المجتمع الدولي الآن عاكف على اعلان دولة فلسطين المستقلة استنادا الى قراري مجلس الأمن الرقمين 242 و338 ، وبالمقابل فان القرارين يضمنان امن اسرائيل في العيش ضمن حدود آمنة في المنطقة.
وفي المقابلة تحدث الملك الأردني عن ان هناك مجموعات في الادارة الاميركية تحاول توسيع نطاق الحرب الراهنة ضد الارهاب لتشمل العراق، لكنه اشار الى ان الرئيس بوش ووزارة الخارجية متحفظون على الزج باسم العراق وشمولها بالعمليات العسكرية.
وحذر العاهل الاردني من مغبة ضرب العراق، وقال "اعتقد ان الحرب الراهنة ضد الارهاب ليست حربا بين الغرب وبين الاسلام".
وأخيرا، قال الملك ان "زيارته الرسمية الى بريطانيا، جاءت لترسيخ التعاون والتحالف التاريخي القائم بين عمان ولندن.