قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


القدس- اقترض رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون اكثر من مليون دولار لتسديد الهبات غير المشروعة التي حصل عليها اثناء حملته الانتخابية لمنصب رئيس الوزراء في 6 شباط/فبراير، حسب ما اعلن مكتبه.
واشار بيان اصدره مكتب رئيس الوزراء "عملا بامر مراقب الدولة، سدد رئيس الوزراء ارييل شارون المبلغ المطلوب بكامله. وقد حصل شارون على قرض من مصرف تجاري لاعادة الاموال".
واعلنت الاذاعة العامة الاسرائيلية ان الاموال التي يفترض ان يعيدها شارون تبلغ 5،4 مليون شيكل (حوالى مليون دولار). ويفترض اعادة تلك الاموال الى مؤسسة خاصة دعمت حملة رئيس الوزراء.
وكان النائب العام في اسرائيل ايلياكيم روبنشتاين اصدر امرا في مطلع تشرين الاول/اكتوبر يقضي بان تفتح الشرطة تحقيقا في القضية التي تورط فيها شارون وابنه عمري، حسب الاذاعة. وقد اطلقت تلك الاجراءات بعد بضعة ايام على نشر التقرير السنوي الصادر عن مراقب الدولة الذي ادان حزب العمل بزعامة رئيس الوزراء السابق ايهود باراك اضافة الى حزب الليكود (يمين قومي) بزعامة شارون.
وافاد التقرير ان الحزبين تلقيا هبات من الخارج لتمويل حملتيهما وهو ما يحظره القانون الاسرائيلي الذي ينص على تمويل حكومي لحملات الاحزاب والمرشحين كافة. واعترف رئيس الوزراء عندئذ بالحصول على الاموال "بصورة غير مشروعة" واعلن نيته اعادتها الى الواهبين. وقد حكم على الليكود بدفع غرامة قدرها 600 الف شيكل (150 الف دولار) وعلى حزب العمل بدفع غرامة مليون و300 الف شيكل (325 الف دولار).