قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
هانوفر (المانيا)- اعرب المستشار الالماني غيرهارد شرودر والرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن قلقهما حيال الوضع في الشرق الاوسط مشددين على ضرورة ممارسة ضغوط على كل من اسرائيل والفلسطينيين، في ختام اجتماع في هانوفر اليوم الاحد.
وقال المستشار الالماني بعد ان استقبل الرئيس الروسي خلال ساعتين في منزله الخاص في هانوفر انه متفق مع بوتين على "ضرورة ممارسة ضغوط على الطرفين".
وقال للصحافيين في مطار هانوفر "يجب التوصل الى خفض العنف" بين الاسرائيليين والفلسطينيين .
وخلال اللقاء الذي اتخذ طابعا غير رسمي، بحث المسؤولان في الارهاب والوضع في الشرق الاوسط وافغانستان.
ورحب المستشار الالماني بدور روسيا في مكافحة الارهاب على المستوى الدولي وقال شرودر ان "النجاح النسبي في افغانستان" ما كان ليتحقق من دون دعم موسكو.
وكان الرئيس الروسي وصل صباحا الى هانوفر (شمال) قادما من اليونان حيث اجرى زيارة رسمية استمرت ثلاثة ايام وعاد الى موسكو في ختام اللقاء.
وهانوفر عاصمة ساكس السفلى تمثل المعقل السياسي لغيرهارد شرودر الذي كان رئيسا للولاية قبل ان يصبح مستشارا وتعيش زوجته دوريس شرودر-كوف في المنطقة مع ابنتهما.
وكان لقاء سابق بين شرودر وبوتين عقد في مطلع تشرين الثاني/نوفمبر حيث توقف المستشار لوقت قصير في موسكو في طريق عودته من جولة استمرت اسبوعا في باكستان والهند والصين.
&وفي وقت سابق، اجرى بوتين زيارة دولة استمرت ثلاثة ايام الى المانيا في نهاية ايلول/سبتمبر والقى في هذه المناسبة خطابا امام مجلس النواب الالماني.