قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
لندن ـ نصر المجالي: قالت مصادر عسكرية الخميس ان الولايات المتحدة طلبت الى الحكومة البريطانية التوسط لدى الحكومة الكينية للسماح لقوات خاصة اميركية في احتلال مواقع استراتيجية في هذا البلد الافريقي تمهيدا لشن هجوم عسكري على جارتها الصومال.
وقالت المصادر ان قوات البحرية الاميركية بدأت منذ يومين حملة تفتيش شاملة في مياه بحر العرب والمحيط الهندي طالت السفن التجارية في موانىء تلك المنطقة بحثا عن المنشق السعودي اسامة بن لادن زعيم شبكة (القاعدة) الارهابية.
وحملة التفتيش تعني ايضا البحث عن اسلحة قد تكون مرسلة الى الصومال او اليمن وخصوصا الصواريخ او الاسلحة الكيماوية والبيولوجية.
وتجوب مياه بحر العرب في الايام القليلة الماضية غواصات من حاملات الصوايخ ارض ارض بحثا عن اية تحركات لجماعة (القاعدة) المحتمل توجههم الى اليمن او الصومال او السودان.
وفعلا قامت قوات اميركية بتفتيش سفن تجارية عابرة بحر العرب والمحيط الهندي الى موانىء عديدة في المنطقة.
واذ ذاك، فان الحكومة البريطانية ستتقدم بطلب الى حكومة كينيا من اجل السماح لقوات اميركية وبريطانية مشتركة بالتمركز في اراضيها المحاذية للصومال لتشكيل رأس حربة عسكرية في حال اتخاذ قرار بالهجوم على الصومال.
وتخشى حكومة الرئيس الكيني دانييل اراب موي من ان اية حملة عسكرية شاملة في المنطقة قد تقود الى لجؤ الاف من الصوماليين الى بلاده خشية ضربات عسكرية وطلبا للنجاة.
وكانت سفارة الولايات المتحدة هدفا لعمل ارهابي نفذته شبكة (القاعدة) الى جانب السفارة في دار السلام وراح ضحية الفعلين عشرات من الضحايا.
ويتوقع ان تكون كينيا ودول افريقية اخرى تتبع الكومنولث البريطاني في القارة الافريقية والمحيط الهندي مسرحا لانتشار قوات من بريطانيا واميركا تمهيدا للضربات العسكرية المحتملة ضد قواعد الارهاب في اليمن والسودان والصومال على ان هذه الاخيرة مرشحة اولى لاستخدام عمل عسكري.