قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
هبطت أسعار الأسهم الأميركية عند بدء التعامل في بورصة وول ستريت الخميس بعد ان أثرت تحذيرات لانخفاض الأرباح من شركة جونيبر نتوركس وشركة جابيل سركيتس على قطاع التكنولوجيا وقلق المستثمرون من الاضطرابات الاقتصادية والسياسة المتفاقمة في الأرجنتين.
وتلقت السوق بعض الدعم من تقرير اظهر انخفاضا غير متوقع في البيانات الأسبوعية للبطالة وما زال العديد من المستثمرين يتوقعون ان يتحقق ارتفاع الأسهم المعتاد في نهاية العام.
وهبط مؤشر داو جونز الصناعي 15.70 نقطة اي بنسبة 0.16 في المائة إلى 10054.79 نقطة في حين تراجع مؤشر ستاندارد اند بورز 1.65 نقطة أو 0.14 في المائة إلى 1147.91 نقطة.
وتركز الاهتمام كذلك على شركة ايه.تي.اند تي. للاتصالات بعد ان أعلنت بيع وحدة كابلات التلفزيون إلى شركة كومكاست مقابل 72 مليار دولار منهية خمسة اشهر من المفاوضات.
وقال محللون ان داو جونز مقبل على فترة استقرار بعد ارتفاعه المطرد هذا الأسبوع والذي أعاده فوق حاجز عشرة آلاف نقطة يوم الثلاثاء الماضي.
وقالت شركة جونيبر نتوركس ان أرباحها في الربع الأخير من العام ستقل عن توقعات وول ستريت بنسبة خمسين في المائة وان إيراداتها ستكون أيضا مخيبة للآمال.
وقالت شركة جابيل سيركيتس للإلكترونيات ان أرباحها انخفضت بأكثر من 80 في المائة مع تراجع الطلب من شركات الكمبيوتر والاتصالات وإنها تتوقع تأخر الانتعاش بسبب التباطؤ الاقتصادي.