قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
روما&- اعرب الملك السابق محمد ظاهر شاه عن ثقته في قدرة الحكومة الانتقالية على ادارة دفة البلاد بعد سقوط طالبان واعلن عزمه على العودة الى بلاده قبل 21 آذار/مارس المقبل، تاريخ بداية العام الجديد في افغانستان.
والتقى ظاهر شاه الثلاثاء رئيس الحكومة الانتقالية حميد قرضاي الباشتوني مثله الذي آتى الى روما لمقابلته قبل تسلمه مهامه اليوم السبت.
وقال الملك السابق في حديث حصري اجراه الجمعة مع& "ادعو له بالتوفيق هو وفريقه (...) لقد اتى الى روما وكلنا ثقة (بنجاحه)".
&واضاف ظاهر شاه انه يدرك الصعوبات التي تنتظر قرضاي.
وقال "لا احد يستطيع ادعاء القدرة على حل المشاكل التي برزت في الاعوام ال22 المنصرمة باشارة من اصبعه. لقد تم اتخاذ خطوة جيدة وكبيرة ومن الممكن حل المشاكل لكن ذلك يتطلب ارادة".
واعلن "ساعود الى افغانستان بعد شهر او اثنين قبل عيد النوروز (21 آذار/مارس بداية السنة الجديدة لدى الافغان الذين يبدا تقويمهم عام 1381 ميلادية) وساقدم بنفسي اطيب التمنيات الى الافغان".&