قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
شرم الشيخ- اكدت مصر والصين الخميس على ضرورة وضع حد "للممارسات العدوانية" الاسرائيلية بحق الفلسطينيين اثر لقاء بين الرئيس المصري حسني مبارك ووزير الخارجية الصيني تانغ جياكسوان.&
وصرح وزير الخارجية المصري احمد ماهر للصحافة "اوضح الرئيس مبارك خطورة الموقف الحالي وضرورة توقف اسرائيل عن الممارسات العدوانية ضد الشعب الفلسطيني والكف عن محاولة اضعاف القيادة الفلسطينية" واضاف "ان الجانب الصيني اتفق مع الرئيس مبارك في ذلك".
واشار الى ان مبارك اكد ايضا على "ضرورة ان يلتف العرب جميعا حول الشعب الفلسطيني في نضاله من اجل الاستقلال واقامة دولة فلسطينية مستقلة".& واكد ماهر بعد اللقاء الذي عقد في شرم الشيخ "ان الصين تقف موقفا قويا في تاييد الشعب الفلسطيني".
واوضح ماهر "هذا ما اكده وزير خارجية الصين امس الاربعاء بالقاهرة على ان موقف الصين مطابق للموقف المصري تماما وهو ضرورة التفرقة بين الارهاب وبين المقاومة المشروعة ضد الاحتلال".&
واعرب تانغ امس الاربعاء عن رفض بلاده اي خلط بين الارهاب والمقاومة العربية للاحتلال في اشارة الى النزاعات القائمة بين اسرائيل والحركات الفلسطينية واللبنانية وبين اسرائيل وسوريا.
كما اضاف ماهر ان المحادثات تناولت القضايا الرئيسية لا سيما السياسية والتجارية التي ستبحث اثناء لقاء مبارك والرئيس الصيني جيانغ زيمين عند زيارته المرتقبة الى الصين في كانون الثاني/يناير.&
وراى الطرفان حسب ماهر ان "زيارة الرئيس مبارك تعد تاكيدا جديدا لعمق الروابط والعلاقات بين البلدين واتفاق وجهات النظر بينهما حول الموضوعات الدولية الهامة".