قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان&- اكد اعضاء منظمة اميركية غير حكومية في رسالة وجهوها الى الرئيس الاميركي جورج بوش وصلت نسخة منها السبت الى فرانس برس ان الحظر المفروض على العراق يعد من "اسلحة الدمار الشامل". وقال اعضاء منظمة "اصوات في البرية" (فويسز ان ذي وايلدرنس) "نحن خمسة اميركيين يكتبون اليك (بوش) من بغداد حيث اكتشفنا هذه الاسلحة (..) واستعمالاتها عندما زرنا اطفالا في المستشفيات".
وطالبوا برفع الحظر عن العراق. واضافوا" اننا ندرك تأثيرها الرهيب (الاسلحة) عندما نطلع على ارقام الامم المتحدة التي لا تحتمل الشك وتفيد ان مئات الالاف من الاطفال ماتوا بسبب العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على العراق منذ 11 سنة".
&وتابعوا "ان هذه الاسلحة (الحظر) لا تؤدي فقط الى القضاء على عدد من الاشخاص يوازي عدد ضحايا هيروشيما بل انها يمكن ان تعزل شعبا عن العالم والقضاء رويدا رويدا على كل الامال". وقد نفذت هذه المنظمة الاميركية التي يتم تمويلها من خلال هبات، عشرين مهمة في العراق وذلك تعبيرا عن معارضتها الحظر الذي تفرضه عليه الامم المتحدة بعد غزوه الكويت سنة 1990. ويعيش بعض اعضاء هذه المنظمة منذ منتصف تشرين الثاني/نوفمبر في العراق.