قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس- من المقرر ان تقدم شركة أيغد الاسرائيلية للباصات اليوم دعوى مالية ضخمة ضد السلطة الفلسطينية وضد الرئيس ياسر عرفات بسبب الانخفاض الذى طرأ على عدد الركاب الذين يستقلون حافلاتها والخسارة المتراكمة فى مدخولاتها واللذين نجما عن العمليات الاستشهادية التى وقعت داخل الاراضى المحتلة عام 1948 منذ بداية الانتفاضة.
وقال رئيس أمانة الشركة أريك فيلدمان أنه تقرر فى المرحلة الاولى تقديم دعوى مالية بمبلغ 11 مليون دولار بسبب الاضرار التى تسببت بها السنة الاولى للانتفاضة الفلسطينية وأن فى نية الشركة تقديم دعوى أضافية فى المستقبل بقيمة 120 مليون شيكل أضافى على أضرار السنة الثانية.
وتنوى الشركة أن تطلب من المحكمة مصادرة أموال السلطة الفلسطينية المحتجزة فى أسرائيل وفى بنوك تعمل فى أسرائيل أو خارجها بصورة موقتة.