قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت - قال متعاملون ان الليرة اللبنانية سجلت أعلى مستوياتها منذ عامين على الاقل بفعل تجدد الثقة بعد ان انتهى اجتماع المانحين في باريس هذا الاسبوع الى تعهدات بتقديم قروض ميسرة تزيد قيمتها على اربعة مليارات دولار.
وقال المتعاملون ان سعر صرف العملة اللبنانية بلغ نحو&1506.5 &ليرة مقابل الدولار مقتربا من الحد الادنى لنطاق تدخل البنك المركزي بين 1501 و1514 ليرة. وبلغ سعر العملة اول أمس الاثنين أول أيام التعامل بعد انتهاء موءتمر باريس في مطلع الاسبوع 1509 / 1510 ليرات للدولار بالمقارنة مع&1512.5 ليرة قبل الاجتماع وقال متعاملون انهم يعتقدون ان هذا افضل سعر منذ عامين على الاقل.
وكانت العملة اللبنانية تعرضت لضغوط مع تنامي المخاوف بشان قدرة الحكومة على سداد الدين العام الذي يقترب من 30 مليار دولار. وقال متعامل انه يتوقع استمرار التحسن في سعر صرف الليرة لان موءتمر باريس اعاد التفاوءل الى السوق.
وحصل لبنان على تعهدات بالحصول على ضمانات قروض طويلة الاجل تتراوح بين&0.3 و3.14 مليار يورو بأسعار فائدة اقل من الاسعار السارية على ديونه الحالية وذلك من دول عربية خليجية واسيوية واوروبية. ويعتزم لبنان استخدام هذه الاموال في سداد الديون التي يحل أجلها قريبا ويأمل ان يوءدي ذلك الى خفض أسعار الفائدة. وانخفض العائد على اذون الخزانة يوم الاثنين في اطار التفاوءل بنتائج الموءتمر. كما حصلت الحكومة على تعهدات بالحصول على&1.28 مليار يورو لاستخدامها في مشروعات التنمية.
وقال متعامل ان البنك المركزي اشترى نحو 150 مليون دولار يومي الاثنين والثلاثاء ليدعم احتياطياته بالنقد الاجنبي بعد ان امضى جانبا كبيرا من العامين الاخيرين في انفاق جزء كبير من الاحتياطيات للدفاع عن العملة المحلية. وقال المتعاملون ان البنك مستمر في شراء الدولار اليوم.